غلاف العدد ٣٤٢٩



شيّعت الناصرة المحتلّة أول من أمس الفنانة والمناضلة الفلسطينية ريم بنّا على وقع نشيد «موطني موطني»

لطالما رددت أن الصوت سلاحها، عثرت عليه في عام 1982 أثناء اجتياح بيروت وخروج المقاومة الفلسطينية منها. بنت الناصرة كانت وقتها في الـ 16 من عمرها، لكن القصة بدأت قبل ذلك بكثير. ولدت في 1966 عام الكذبة الكبيرة التي ادعت فيه دولة الاحتلال إعطاء الحقوق للفلسطينيين المتبقين في أراضي الـ48.

ابراهيم الأمين
البارز في نهاية الاسبوع، كان خطاب الوزير جبران باسيل خلال احتفال إعلان لوائح التيار الوطني الحر في لبنان. ولأن باسيل والتيار الوطني ينطلقان من قواعد تنشد الحرية والسيادة والعدالة والمساواة والقانون

يدخل العدوان على اليمن عامه الرابع من دون مؤشرات جادة إلى إمكانية أفوله قريباً. السعودية لا تزال متمسكة بتحقيق إنجاز يخوّلها تحجيم «أنصار الله» في الخارطة السياسية مستقبلاً. والولايات المتحدة وشركاؤها الغربيون لا يمانعون استمرار الحرب طالما أنها لا تزال تدرّ على خزائنهم عوائد لم يكونوا ليحلموا بها إلا في عهد محمد بن سلمان.

انتخابات زمان

جنرالات البرلمان: ذائقة العسكريتريا

اليمن

«أنصار الله» تُمطر السعودية بالصواريخ: باليستي جديد في الرياض

الحدث

انتخابات مصر: «ولا أيّ اندهاش»!

رحيل

جورج مسوح... الأبونا الذي أزعج الأكليروس

سوريا

استكمال «تسوية عربين»: العين على دوما


مجتمع وإقتصاد

عربيات

دوليات

رياضة

صفحة أخيرة

سياسة

سوريا

ثقافة وناس

اسرائيليات

رأي

لَقِّم المحتوى