غلاف العدد ٣٢٠٨


توفي موقوف في نظارة «حبيش» أول من أمس وقالت قوى الأمن إن «الوفاة طبيعية» (هيثم الموسوي)

رضوان مرتضى
بما يشبه الإعدام، توفي الموقوف الستيني عدنان ذبيان في نظارة مكتب مكافحة المخدرات المركزي في بيروت (المعروف بمخفر حبيش). اكتفى بيان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بإعلان أن «الوفاة طبيعية نتيجة اشتراكات مرضية»، وطمس واقعة أن هذه «الاشتراكات» نتجت من ظروف التوقيف التي تتنافى مع أدنى المعايير، من أي نوع كانت

فيما القوى السياسية منشغلة بتسجيل النقاط إحداها بحق الأخرى، لا يغفل العدو الإسرائيلي عن صغيرة ولا عن كبيرة في لبنان. آخر ما سجّله في هذا الإطار، شكوى إلى مجلس الامن الدولي بحق جمعية بيئية تهتم بتشجير الجنوب!

في الوقت الذي أنجزت فيه الدول الضامنة لمحادثات أستانا فصلاً جديداً من اجتماعاتها التقنية، بحث هوية القوات التي ستضمن أمن مناطق «تخفيف التوتر»، تستمر المعارك في مدينة درعا، في انتظار مآلات المفاوضات حول تفاصيل اتفاق مصالحة «روسي ــ أردني»، يفضي إلى وقف لإطلاق النار

مقابلة

هل يُسمح بالقضاء على الريحان على الشاطئ؟

تقرير

النسبية و«الثلث المسيحي» في المجلس النيابي

فرنسا

فضائح ماكرون تظهر: رحلة باهظة من خزينة الدولة

فلسطين

الأسرى والشهداء والجرحى: مقاومون لا إرهابيّون

ثقافة

«واحة الغروب»... الدراما المصرية ملكة الموسم


لَقِّم المحتوى