عربيات

الجزائر: جدل اقتصادي بخلفية رئاسية
محمد العيد

الجزائر | يحتدم الجدل في الجزائر هذه الأيام على خلفية إصدار قرارات تبدو متناقضة في فحواها بين رئاسة الجمهورية والحكومة، بما يوحي بوجود صراع بين أطراف داخل النظام السياسي، تتنافس من أجل كسب النفوذ، قبل الانتخابات الرئاسية المنتظرة في العام المقبل، والتي لم يحسم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة موقفه إزاءها بعد.

العدد ٣٣٧١
عباس «يفضح» صفقة القرن: عرضوا أبو ديس عاصمة... وقلنا لا لترامب

قال رئيس السلطة إنه لا يزال يرفض الانتفاضة المسلحة لأنها ليست فعالة (أ ف ب)

بالاقتباس من الشاعر العراقي مظفر النواب قوله «القدس عروس عروبتكم»، استهل محمود عباس جلسة «المجلس المركزي» التي وصفت بالطارئة، في تقديم على أنها عُقدت من أجل القدس، رغم أنها جلسة مؤجلة مراراً (آخرها في آب الماضي). وعلى نمط الشعر، شرح رئيس السلطة في السياسة الفلسطينية الرسمية المقبلة

جاءت جلسات «المجلس المركزي» الفلسطيني، في رام الله أمس، أقربَ إلى استعراضات كلامية منها إلى خطة عمل أو قرار واضح. فعلى مبدأ «أين أذنك يا جحا؟»، قررت القيادة الفلسطينية أن السبيل إلى الرد على القرار الأميركي الأخير هو الاستحصال على اعتراف بدولة فلسطينية، مع ما يتطلبه ذلك من مجهود ووقت، من دون استعمال أقصر الطرق، أي سحب الاعتراف بإسرائيل وإنهاء مشروع المفاوضات، ما دام أن رأس الهرم اعترف أنها «سلطة بلا سلطة».

العدد ٣٣٧٠
محضر اجتماع اللجنة التنفيذية: لا قمة عربية قبل موعدها... ولا داعي لنفي لقاء نصر الله

ترأس رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اجتماعاً قبل يوم واحد (أول من أمس) من بدء «المجلس المركزي» أعماله، وذلك لإقرار البنود النهائية التي ستناقش في جلسات الأخير (أمس واليوم)، حضره كل من رئيس «المجلس الوطني» المراقب لـ«منظمة التحرير» سليم الزعنون، والقيادي في «فتح» عزام الأحمد، وأعضاء في «اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير» منهم صائب عريقات وحنان عشراوي، مع تغيّب غسان الشكعة بسبب المرض.

العدد ٣٣٧٠
مشاركة «الشعبية» في «المركزي» صفعة لتاريخها النضالي
غسان أبو ستة

إن قرار الأطر التي تُشكّل قيادة «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» (المكتب السياسي واللجنة المركزية)، المشاركة في اجتماعات «المجلس المركزي لمنظمة التحرير»، الذي بدأ أعماله أمس ويستمر حتى اليوم، لهو صفعة، بكل المقاييس، لتاريخ الجبهة النضالي الطويل، وخيانة لإرثها الثوري ولمناضليها القابعين خلف القضبان.

العدد ٣٣٧٠
العبادي ـ العامري ـ الحكيم: تحالف «الجمعية الخيرية»
نور أيوب

سليماني في بغداد... وامتعاض من «ائتلاف نصر العراق»


امتعاض الصدر من «نصر العراق» يتقاسمه مع العديد من القوى والتيارات (أ ف ب)

من «عاصمة الرشيد»، استطاع قاسم سليماني تذليل العقبات التي حالت دون إعلان تحالف حيدر العبادي ــ «الحشد الشعبي»، والذي التحق به عمّار الحكيم لاحقاً. «سفينة نوح»، أو «جمعية خيرية» وغيرها من الأوصاف التي أطلقت على «عصا موسى» التي يتّكأ عليها سليماني في حلّ الخلافات في «بلاد الرافدين». وبالرغم من ذلك، فإن حلولاً كهذه قد لا «تُبلع» بسهولة، وقد تولّد امتعاضات كثيرة لا تنحصر بمن تخلّف عن الركب، بل تطال ركّابه أيضاً

حتى ساعات الفجر الأولى من صباح السبت، كان مشهد التحالفات الانتخابية في العراق مغايراً لما أنتجته «نقاشات» الأمس. رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوقّع اتفاقاً مع الأمين العام لـ«منظمة بدر» هادي العامري، على تشكيل «ائتلاف نصر العراق»، بعد تبدّد «آمال ولادته»، والذي وصفه بيانٌ صادر عن الأوّل بأنه «عابرٌ للطائفية والتفرقة والتمييز»، داعياً «الكيانات السياسية العراقية للانضمام إلى الائتلاف الجديد، والذي من شأنه أن يتوّجه الإعمار، والإصلاح، والمصالحة المجتمعية».

العدد ٣٣٧٠
بديل «نظام الحمدين» محتجز في أبو ظبي!

بعد الحريري وشفيق... آل ثاني ضحية عملية «اختطاف» إماراتية؟


كان آخر «ظهور» لآل ثاني عبر تغريدة في «تويتر» في تشرين الأول الماضي

انتشر، أمس، مقطع مصور يظهر فيه الشيخ القطري، عبدالله بن عبد الرحمن آل ثاني، وهو يتهم أبو ظبي باحتجازه، محمّلاً ولي عهدها المسؤولية عن أي مكروه يلحق به. اتهام سارعت الإمارات إلى نفيه، قائلة إن آل ثاني «حر في تصرفاته وتحركاته»، في تكرار لِلَازمة تم تردادها أيضاً إبان أزمتي سعد الحريري وأحمد شفيق

يبدو أن مسلسل عمليات «الاختطاف السياسي» السعودية – الإماراتية وصل إلى قطر، ليفتح بذلك باباً جديداً من أبواب تصعيد الأزمة الخليجية التي لا تزال مستمرة منذ حزيران/ يونيو 2017. ومثلما كانت الحال في عمليات «الاختطاف» السابقة التي استهدفت شخصيات محسوبة على الرياض أو أبو ظبي، جاءت عملية الاحتجاز الجديدة – وهنا عنصر المفارقة فيها – لتطال شخصية قطرية كان الإعلام السعودي والإماراتي قد جَهِد في تصديرها بوصفها رائدة «المعارضة القطرية» المفترضة.

العدد ٣٣٧٠
احتجاجات تونس: الفشل وسرديّة المؤامرة
حبيب الحاج سالم

حصدت الحملة الأمنيّة ما يقارب 800 موقوف (أ ف ب)

تونس | انقضى الأسبوع، وانتهت معه دورة جديدة من الاحتجاجات العنيفة التي شملت جلّ مناطق البلاد. شهدت تونس بعد الانتفاضة مواجهات كثيرة بين المحتجين والأمن، داخل الأحياء الشعبيّة ومناطق «الهامش»، لكن أحداث الأيام السابقة مختلفة. يُمكن تلخيص الحكاية في كلمتين مفتاحيّتين: فشل ومؤامرة.

العدد ٣٣٧٠
«الأونروا» 2018: بدأت «حفلة التقليص»
هاني إبراهيم

تقشف في غزة وعجز عن صرف رواتب هذا الشهر

غزة | كشفت مصادر من داخل «وكالة غوث وتشغل اللاجئين الفلسطينيين» (الأونروا) عن سلسلة تقليصات كبيرة طرأت على الوكالة خلال الشهر الجاري، كانون الثاني، ستدفعها إلى تقليص كبير في خدماتها المقدمة إلى اللاجئين، خاصة في قطاع غزة، على عدة مستويات، بما في ذلك إيقاف عدد من البرامج الإغاثية وإيقاف التوظيف، بجانب احتمال كبير لعجزها عن دفع راتب هذا الشهر للموظفين.

العدد ٣٣٧٠
تدمير نفق «إمداد» بين غزة وسيناء

أعلن جيش العدو الإسرائيلي أن طائرات سلاح الجو قصفت نفقاً تم حفره تحت معبر «كرم أبو سالم»، جنوب قطاع غزة، كان يمتد 180 متراً داخل فلسطين المحتلة، ثم يواصل امتداده داخل مصر، موضحاً أن النفق كان يستخدم لنقل الوسائل القتالية الاستراتيجية والمقاتلين، كما أنه «كان يمر تحت أنبوب غاز».

العدد ٣٣٧٠