دوليات

لوكاتش يُمحى مجدداً: الأكاديمية المجرية تُصادر أعماله
ناصر الأمين

(عن موقع مجلة «جاكوبين»)

تعمل «الأكاديمية المجرية للعلوم» على مصادرة المجموعة الكاملة للمخطوطات والمراسلات للفيلسوف الماركسي المجري جورج لوكاتش، من موقعها في مركز الأبحاث المخصص لـ«أرشيف لوكاش» والمفتوح للباحثين من الأكاديميين وللناشطين السياسيين وغيرهم، بحجة أنهم يريدون خلق نسخ رقمية للمجموعة. ولكن يُحذِّر مثقفون مجريون أنّ نية الأكاديمية ليست بهذا الصفاء، ذلك أنّ هذا القرار يندرج في إطار التحوّل الذي هيمن على الأكاديمية منذ سقوط الاشتراكية في البلاد لمصلحة الديموقراطية الليبرالية عام 1989، كما يقول تقرير منشور على موقع «جاكوبين».
ويشير روبرت ناراي، وهو أحد محرري كتاب مؤلّف من مجموعة غير منشورة من أعمال لوكاتش، إلى أنّ هذا القرار يقع في سياق محاولة الحكومة المجرية اليمينية «إعادة كتابة ماضي البلاد» عبر الاستيلاء على مؤسسات عدة.
قد لا يهتم الكثيرون بالخبر لاعتبارهم أن لوكاتش نموذج لفيلسوف فاشل، أو قد يرون أن أعماله، وإن كانت ذات قيمة تاريخية، لم تعد صالحة لحاضرنا. وفي الواقع، فقدت أعماله أهميتها مع حلول الثمانينيات والريبة التي هيمنت حينها على «الإنسانيات» والعلوم الاجتماعية والسياسية حيال النظريات الشمولية.

العدد ٣٤٠٠
كوريا | واشنطن «المُنزعجة» تعاقب سيول تجارياً؟

واشنطن قلقة من إعلان بيونغ يانغ قدرتها على إصابة أراضيها بالصواريخ النووية (أ ف ب)

توترت العلاقة الأميركية ــ الكورية الجنوبية مجدداً، لكن هذه المرة على صعيد التجارة، وذلك بعد تهديد دونالد ترامب بكين وسيول بفرض عقوبات تجارية على واردات الفولاذ والألومنيوم، وتوعده مراجعة اتفاق للتبادل الحر، هو الأمر الذي أدانته سيول بشدّة

ندد رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، بـ«الحمائية غير المنطقية» التي تتبعها الولايات المتحدة بعدما أعلنت الأخيرة عزمها على فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات الكورية الجنوبية. وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد هدد الأسبوع الماضي بكين وسيول بفرض عقوبات تجارية على واردات الفولاذ والألومنيوم، متوعداً بمراجعة اتفاق للتبادل الحر أبرم عام 2012 مع سيول ووصفه بأنه «كارثي».

العدد ٣٤٠٠
أثيوبيا تطلب تأجيل اجتماعات «سد النهضة»

القاهرة – الأخبار
فرضت التطوّرات الجارية في أثيوبيا إيقاعها على ملف «سد النهضة»، حيث تأجل الاجتماع الذي كان يفترض عقده في الخرطوم بين وزراء الخارجية والري ورؤساء الاستخبارات في مصر والسودان وأثيوبيا لمناقشة القضايا الخلافية، إلى أجل غير مسمّى.
وابلغت أديس أبابا القاهرة، عن طريق الخرطوم، رغبتها في تأجيل الاجتماع، بسبب التطورات السياسية الأخيرة في أثيوبيا، واستقالة رئيس الحكومة هايلي ماريام ديسالين من منصبه، فيما أبلغت مصر السودان ضرورة أن يتم التوافق على موعد جديد في أقرب وقت ممكن، التزاماً بالاتفاق الذي جرى بين قادة الدول الثلاث خلال القمة التي جمعتهم، في أديس أبابا، على هامش الاجتماعات الأخيرة للاتحاد الأفريقي.

العدد ٣٣٩٩
مشروع قرار أممي يدين إيران ... تمهيداً لعقوبات ضدها؟

بدت السعودية الأكثر اغتباطاً بخروج مسودة مشروع القرار البريطاني إلى العلن (أ ف ب)

تعتزم بريطانيا طرح مسودة قرار أمام مجلس الأمن الدولي، تطالب بإدانة إيران على خلفية «تورطها» في حيازة حركة «أنصار الله» صواريخ باليستية، وتفتح الباب على فرض عقوبات عليها. مشروع لاقى ترحيباً كبيراً من قبل السعودية، التي بذلت خلال الأشهر الماضية، إلى جانب الولايات المتحدة، جهوداً دبلوماسية واسعة، لإقناع الأوروبيين بسردية «الصواريخ الإيرانية» في اليمن

نجحت الولايات المتحدة، على ما يبدو، في جرّ «شركائها» الأوروبيين نحو تصديق روايتها عن «الصواريخ الإيرانية» في اليمن، والتحرك على هذا الأساس. تحرك لم يعد من المستبعد أن تتبعه «تنازلات» في ما يخص الاتفاق النووي مع إيران، خصوصاً أن آخر المعلومات تفيد بأن الإدارة الأميركية حدّدت 3 مسارات لتعديل الاتفاق، وصفها مسؤولون أوروبيون بأنها أكثر تواضعاً مما طالب به الرئيس دونالد ترامب، وهو ما قد يفتح - بحسبهم - الباب على «تلاقي وجهات النظر».

العدد ٣٣٩٩
«اتهامات مولر» تثير الأميركيين... لا ترامب: «بوتين يلاحقنا بحرب خفية!»
محمد دلبح

وزير العدل: لا دليل على أن هذه الاتهامات غيّرت نتيجة الانتخابات (أ ف ب)

يوم الجمعة الماضي، كان أول رد فعل للرئيس الأميركي دونالد ترامب، عقب توجيه الاتهام إلى 13 روسياً وثلاث شركات روسية، بتدخلهم في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، إذ نشر تغريدة على «تويتر»، يقول فيها إنّ «نتائج الانتخابات لم تتأثر، وحملة ترامب لم ترتكب أي خطأ؛ لا تواطؤ»

واشنطن | لم يُشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في تغريدته المشار إليها، إلى قلقه من محاولة قوّة أجنبية، خلال ما يقرب من أربع سنوات «هزّ الديموقراطية الأميركية»، كما يقول المنتقدون في واشنطن، أو حتى عزمه على عدم السماح بأي تدخل في انتخابات الكونغرس النصفية هذا العام.

العدد ٣٣٩٩
باريس وبرلين في «ميونيخ»: نحو «عسكرة» أوروبا؟

وزيرة الدفاع الألمانية (أ ف ب)

أثناء مشاركتهما في مؤتمر «ميونيخ الدولي للأمن»، أكدت كل من وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، ونظيرتها الألمانية، أورسولا فون دير لاين، أنّ أوروبا مُطالبة بأن تكون لها «استقلالية استراتيجية» في مجال الدفاع، وأن تتحمل مسؤوليات أكبر في «حلف شمال الأطلسي».
وقالت بارلي إنّه «يتعيّن أن تكون لنا استقلاليتنا الاستراتيجية... دون إجبار الولايات المتحدة على أن تأتي لمساعدتنا ودون تحويل وسائلها (الاستخبارات والمراقبة) أو تموينها عن مهمات أخرى». ومن جهتها، لفتت وزيرة الدفاع الألمانية إلى أنّ «الأمر يتعلق بأوروبا قادرة على أن تزن أكثر من وجهة نظر عسكرية، ويمكنها أن تكون أكثر استقلالية وتحمل مسؤوليات أكبر داخل الحلف الاطلسي خصوصاً»، معتبرة أنّ هذا «تحدٍّ يتعلق بالمستقبل الأوروبي».
في السياق نفسه، دعا رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، في المؤتمر أول من أمس، إلى «تعهد عملاني» أفضل للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكي لا تبقى «أوروبا ــ الدفاع موضوعاً للندوات». وأضاف خلال المؤتمر السنوي حول الأمن في عاصمة بافاريا، «تجد أوروبا نفسها وحيدة ومحاصرة»، معلناً: «فلنقل الأمور بصراحة: إن لم تُرفق أوروبا بتعهد عملاني أكبر من الدول الأعضاء، فستبقى لفترة طويلة موضوعاً للندوات»، مُذكِّراً بأن القوات الفرنسية «حاضرة على عدد كبير من الجبهات وتدفع الثمن غالياً». وقال: «إذا لم تهتم أوروبا بالحرب، فإنّ الحرب ستهتم بالتأكيد بأوروبا».

العدد ٣٣٩٩
النقاش حول زيادة ميزانية الدفاع: أي توجّه استراتيجي؟
لينا كنوش

اعتمد مجلس الوزراء الفرنسي في الثامن من شباط/فبراير الجاري مشروع قانون البرمجة العسكرية 2019-2025 المتعلّق بتمويل الاستراتيجية الدفاعية العسكرية لفرنسا لعدة سنوات. ويتميّز هذا القانون عن القوانين السابقة بـ«جهد غير مسبوق في الموازنة» (على حدّ تعبير الرئيس إيمانويل ماكرون) من خلال تخصيص موارد مالية كبيرة لوزارة الدفاع، من المتوقع أن تصل إلى 295 مليار يورو بحلول عام 2025، أي ما يعادل 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا.

العدد ٣٣٩٩
إيران | 66 قتيلاً بسقوط طائرة في منطقة جبلية

ذوو الضحايا في مطار مهرآباد الدولي في طهران (الأناضول)

لقي 66 إيرانياً حتفهم في تحطم طائرة تابعة لشركة "آسمان" كانت تقلهم وذلك فوق منطقة زاغروس الجبلية، في وقتٍ واجهت فيه فرق الطوارئ صعوبات في العثور على الحطام جراء عاصفة ثلجية. وغادرت الرحلة "اي بي 3704" من العاصمة طهران متوجهة إلى مدينة ياسوج الواقعة على بعد 500 كلم جنوباً، وفقاً لما نقل تلفزيون "إيريب" الرسمي عن المتحدث باسم الشركة، محمد الطباطبائي.

العدد ٣٣٩٩
متفرقات

«أدنوك الإماراتية»: اتفاقية امتياز بحري مع «سيبسا» الإسبانية

وقّعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، الأحد، نيابة عن حكومة أبوظبي، اتفاقية مع «سيبسا»، الشركة الإسبانية المتكاملة للنفط والغاز، حصلت بموجبها الأخيرة على حصة 20% في امتياز (صرب، أم اللولو) البحري في أبوظبي.
وتسري الاتفاقية لمدة 40 عاماً ويبدأ العمل بها اعتباراً من 9 آذار 2018، وهي تهدف إلى مضاعفة الإنتاج في الحقلين لتبلغ فيهما 215 ألف برميل يومياً.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية، سلطان بن أحمد الجابر، في بيانٍ أمس، إن هذه الاتفاقية «تُعَدّ إنجازاً كبيراً ضمن جهود تطوير قطاع النفط والغاز في أبوظبي على نحو متكامل وبعيد المدى».
(أ ف ب)

العدد ٣٣٩٩
أنجيلا ميركل: ذئبٌ في سيرك الشرق الأوسط
رنا حربي

سبق لمسؤول سعودي أن وصف ميركل بأنها «قدوة لجميع النساء السعوديات» (عن الويب)

من النادر الإتيان بذئب إلى «السيرك»؛ يُقالُ إن «ترويضه» ليس بالأمر اليسير. ومن المرويات الشعبية عنه، تميّزه بالذكاء، فيما يذهب آخرون من «أهل البوادي» إلى القول إن بمقدوره «التمييز بين الشجاع والجبان». مرويات وصور تطول، جاعلةً من حضوره في عرض من هذا النوع أمراً نادراً. هكذا تبدو صورة «ألمانيا ــ ميركل» في الشرق الأوسط راهناً. فالمرأة التي نجحت قبل أيام فقط في تشكيل حكومتها الرابعة، لا بُدّ أنها ستجد لبلادها سبلاً أيسر من انتهاج الحبال المعلّقة في «سيرك الشرق الأوسط»... حيث غالباً ما تُشعلُ النيران بما يكفي «لحروب لا بدّ منها»

في يوم 19 كانون الثاني الماضي، أعلنت ألمانيا وقف تصدير الأسلحة إلى الدول المشاركة في العدوان على اليمن، في إشارة إلى «التحالف العربي» الذي تقوده السعودية والإمارات. القرار الذي جاء التزاماً بالمباحثات التي جرت بين «التحالف المسيحي الديموقراطي» و«الحزب الاشتراكي الديموقراطي» لتشكيل الائتلاف الحاكم حالياً في برلين بعدما أبصر النور أخيراً الأسبوع الماضي، اتُّخذَ «من منطلق إنساني ويهدف إلى وضع حدّ للكارثة الإنسانية التي يمرّ بها الشعب اليمني»، وفق وزير خارجية ألمانيا زيغمار غابرييل. وكنتيجة لذلك، تفاخرت غالبية المنظمات الحقوقية بهذا «الإنجاز»، فيما شكر يمنيون برلين على موقف اتخذته بعد ثلاثة أعوام من بدء عمليات القصف والتجويع.

العدد ٣٣٩٨