نيمار يبهر باريس ويخضّ سان جيرمان



أحدث نيمار ضجيجاً كبيراً بعد ظهر السبت قبل أول مباراة لباريس سان جيرمان في الموسم الجديد (أ ف ب)

اقترب موعد بدء مشوار البرازيلي نيمار مع فريقه الجديد باريس سان جيرمان. أثره سيكون إيجابياً لأنه سيفرض على زملائه أن يقاتلوا للحفاظ على مراكزهم أولاً، وللبقاء في دائرة الضوء

هادي أحمد

امتلأ ملعب «حديقة الأمراء» الذي يتسع لحوالى 45.127 متفرجاً، عن بكرة أبيه، استقبالاً للنجم البرازيلي نيمار. هذا عادةً ما يحصل مع النجوم الكبار في كبرى الملاعب والأندية، وتحديداً في باريس سان جيرمان الذي عاود سيناريو مجيء النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى صفوفه.

اهتمام كبير حصّله النجم البرازيلي في قلب العاصمة الفرنسية من قبل الإدارة، والجماهير الذين تسابقوا الى شراء قميصه الجديد الذي يحمل الرقم 10. في أول 24 ساعة، أعلن النادي أن حصيلة مبيعات قميص نيمار تجاوزت المليون يورو، كاشفاً أن أكثر من 15 ألف قميص بيعت يوم الجمعة، عبر المتاجر الخاصة بالنادي، إذ وصل متوسط سعر القميص إلى 100 يورو. عدا عن أن عدداً كبيراً من الجماهير احتشد وبقرارة نفسه أمام فندق «رويال مونسيو»، الذي يحتضن احتفال الإعلان عن انضمام نيمار إلى النادي الفرنسي، وأشعل الساحة أمام الفندق بالهتافات والألعاب النارية. لم يحصل هذا سابقاً مع أي نجم من نجوم باريس سان جيرمان، وهذا ما سيولد ثقلاً إضافياً بطبيعة الحال على نيمار بعد ثقل ضخامة عقد ضمه من برشلونة مقابل 220 مليون يورو. ما حصل كان من قبل النادي والجماهير، أما من قبل اللاعبين فاستقبله الفريق بفوز هزيل على ضيفه المتواضع أميان 2-1 في الجولة الأولى من الدوري.
فوز هزيل، لكن نجم المباراة الأوروغوياني إدينسون كافاني سجل هدفاً رائعاً وصنع آخر للأرجنتيني خافيير باستوري. بهذا الهدف، استقبل كافاني زميله نيمار معلناً حضوره الثابت والقوي على أرض الملعب، بعدما كان قد صرح سابقاً أيام شائعات مجيء نيمار من عدمه، عن عدم اكتراثه بارتباط ناديه بالتعاقد مع الأخير، لكنه لا شك حالياً في أنه سيهتم ويركز على أدائه داخل الملعب لكي لا تنطفئ الأضواء التي سلّطت عليه منذ رحيل النجم السويدي زلاتان ابراهيموفتيش الى مانشستر يونايتد.
ولا شك في أن انضمام نيمار الى سان جيرمان أعطى الفريق قيمة كبيرة مضافة على الصعيد الهجومي، ودفعاً إيجابياً للجميع، وسيزيد من فعالية الخط الأمامي على الصعيد التهديفي وصناعة الأهداف أيضاً.
تصريح النجم البرازيلي السابق زيكو يختصر جزءاً من المشهد، حين قال إنه في حال لعب نيمار في العمق فإنه سيقوم بسحب المدافعين معه وإفساح المجال لزملائه، لكنه لن يكون بنفس خطورته المعهودة أي عندما يلعب وظهره للمرمى، لذا ستكون خسارة كبيرة.
هذه النقطة تضع المدرب الإسباني أوناي إيمري في حيرة لاتخاذ قرار وضع نيمار في المركز المفترض أن يشغله. لكن ما يمكن أن يخلق مشكلة لإيمري هو كيفية اختياره لبعض اللاعبين الى جانب نيمار وكافاني، وتحديداً لاعبي خط الوسط الذين يعجّ بهم الفريق، وهم مميزون أيضاً، أمثال باستوري ومواطنه أنخل دي ماريا والألماني جوليان دراكسلر وحاتم بن عرفة.
الوضع سيكون مرسوماً بين خطة 4-3-3 التي سيوجد فيها نيمار على الجهة اليسرى، ودي ماريا من الجهة الأخرى، وكافاني في العمق الهجومي، وبين خطة ثانية هي 4-2-3-1، حيث يلعب دي ماريا على اليمين، ودراكسلر في الوسط المتقدّم ونيمار الى اليسار خلف كافاني، وهي خطة هجومية قوية لسان جيرمان. وفي الخطتين، ستكون الأجواء مناسبة لنيمار، وخصوصاً أنه لعب سابقاً في هذا المركز مع برشلونة ومنتخب بلاده على حدّ سواء.
الرقم 10 الذي سيحمله نيمار لن يضعه إطلاقاً في مركز الوسط كصانع للألعاب، حيث سيكون غير مجد، فالنادي الباريسي لم يدفع تلك الملايين الكثيرة ليضع نجمه الجديد في مركز سيبقى بسببه في ظل زملائه الذين سيسرقون الأضواء منه في مهمة تسجيل الأهداف.
الأجواء لبدء نيمار لعبه مع الفريق، وبدء حفر تاريخه الجديد من باريس لن يكون لها إلا أثر إيجابي بشكل عام، لكن السلبية الوحيدة هي تلك التي ستضع أحد اللاعبين، ومن المرجح أن يكون دراكسلر أو باستوري على مقاعد الاحتياط، ومن يدري ربما خارج أسوار باريس قبل نهاية الشهر الحالي، أي موعد إغلاق باب الانتقالات.


نتائج البطولات الأوروبية الوطنية

فرنسا (المرحلة الأولى)

باريس سان جيرمان - اميان 2-0
الأوروغوياني ادينسون كافاني (42) والأرجنتيني خافيير باستوري (81).

موناكو - تولوز 3-2
البرازيلي جيمرسون ناسيمنتو (28) والكولومبي راداميل فالكاو (58) والبولوني كميل غليك (70) لموناكو، والجزائري زين الدين مشاش (6) وإندي ديلور (53) لتولوز.

ليون - ستراسبورغ 4-0
الدومينيكاني ماريانو دياز (23 و61) ونبيل فقير (59 من ركلة جزاء و90).

سانت اتيان - نيس 1-0
العاجي جوناثان بامبا (4).

انجيه - بوردو 2-2
ليل - نانت 3-0
مونبلييه - كاين 1-0
تروا - رين 1-1
متز - غانغان 1-3

درع المجتمع الإنكليزية

أرسنال - تشلسي 1-1 (4-1 بركلات الترجيح)
البوسني سياد كولاسيناك (81) لأرسنال، والنيجيري أدوين موزيس (47) لتشلسي.

الكأس السوبر الألمانية

بايرن ميونيخ - بوروسيا دورتموند 2-2 (5-4 بركلات الترجيح)
البولوني روبرت ليفاندوفسكي (18) ومواطنه لوكاس بيتشيك (88 خطأ في مرماه) لبايرن، والأميركي كريستيان بوليسيتش (12) والغابوني بيار - إيميريك أوباميانغ (71) لدورتموند.

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | Hadl88@

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com