رأس بيروت... أجراس العودة فلتقرع!



واحد من كل خمسة مبانٍ في منطقة رأس بيروت خالٍ اليوم. الأسباب كثيرة ومتشعّبة جداً. لكن في ظل ظروف مماثلة، كيف لنا أن نحافظ على التنوّع والحيوية اللذين يميّزان هذه المنطقة؟ وما هي السبل المتاحة لضمان حق السكن للمواطنين/ ات من مختلف الفئات الاجتماعية؟ وكيف يرى السكّان مستقبل الحيّ والعاصمة اللبنانية؟
هذه الأسئلة وغيرها، ستُطرح في نقاش عام ومفتوح يستضيفه «دار المصوّر» (الوردية ــ الحمرا)، في 25 كانون الثاني (يناير) الحالي.

خلال هذا الموعد، ستُقدَّم أبرز القضايا السكنية، والمتغيّرات العمرانية التي جرى توثيقها في رأس بيروت، بالإضافة إلى توزيع كتاب يعرض نتائج البحث الذي أجراه 12 مشاركاً/ة في ورش عمل بحثية نظّمها «استوديو أشغال عامة» الذي ينظّم هذا اللقاء بالتعاون مع «مبادرة حُسن الجوار» في «الجامعة الأميركية في بيروت».

نقاش عام حول «المشهد السكني في رأس بيروت»: الخميس 25 كانون الثاني ــ بين الساعة السادسة والثامنة مساءً ــ «دار المصوّر» (الوردية ــ الحمرا). للاستعلام: 01/373347 أو 71/236627

صفحة أخيرة
العدد ٣٣٦٩ السبت ١٣ كانون الثاني ٢٠١٨

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com