«العربية» تفتح النار على الحريري



«رسالة قوية من أحد موظفي سعودي أوجيه للحريري». بهذا العنوان الواضح والمباشر من قبل قناة «العربية»، تبدّت الملامح المقبلة لعلاقة رئيس الوزراء سعد الحريري بالمملكة السعودية.

نبرة إعلامية مستحدثة على الشبكة السعودية تجاه الحريري، استغلت فيها إعتصام موظفي شركة «سعودي أوجيه» السابقين أمام منزل الحريري أمس في «بيت الوسط» الذين حمّلوا الأخير وحده أزمة دفع مستحقاتهم، نائين بالمسؤولية عن السعودية. قناة «العربية» أبرزت هذا الخبر على موقعها الإلكتروني، وأرفقته بفيديو يظهر مسؤول التموين سابقاً في الشركة حنّا الحداد، وهو يمسك بمكبّر صوت، ويتهم الحريري بالصمت إزاء أزمة موظفيه. قال الحداد «أنت سكتت على أقرب الناس الك الي سرقوا حقوق العمال وأنت ساكت. حقوق الناس ادفعها من جيبتك الخاصة».
إذاً، علاقة متوترة لم تعهدها قبل المملكة إزاء الحريري، على خلفية ما قيل عن مضمون مقابلة لرئيس الوزراء أخيراً مع صحيفة «وول ستريت» الأميركية تحدّث فيها بخطاب تهدوي مع إيران ورفض فيها «أي مواجهة مع حزب الله». كما أكّد «عدم قبوله بأيّ تدّخل في سياسة لبنان»، ووضع إيران ودول منطقة الخليج على قدم وساق في موضوع التدخل في الشؤون اللبنانية، رابطاً إياه بـ «ضرورة أن تخدم (التدخلات) المصالح الوطنية للبنان». إذاً، بعد مدّ وجزر بين الحريري والمملكة سيّما بعد إحتجازه في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي في السعودية واستقالته من هناك على شاشة «العربية» تتخذ هذه العلاقة اليوم مساراً آخر سمته التشنج والتوتر.

ميديا
العدد ٣٣٦٩ السبت ١٣ كانون الثاني ٢٠١٨
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com