محمد فحص يطفئ شمعة «إسرائيل»


زينب حاوي

قبل ثلاث سنوات، لم تكتمل مغامرة مجموعة شبّان موهوبين (إخراجاً وكتابة) عبر تأمين التغطية الإنتاجية لفيلم The Day (اليوم ــ كتابة محمد فحص، وإخراج كاظم فياض، وموسيقى مهدي كلاس، ومونتاج هادي شاتيلا) الذي يتطرّق إلى نهاية الكيان الصهيوني، تزامناً مع عملية «تحرير الجليل» المرتقبة. اليوم، يستعدّ الشاب محمد فحص لإطلاق فيلمه القصير The Last Candle (الشمعة الأخيرة)، لكن هذه المرّة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ينطلق الشريط (5 دقائق و25 ثانية) من رمزية الشمعدان السباعي عند اليهود، ومن اعتقاد «إسرائيل» بأنّها اقتربت من تحقيق حلمها الأزلي، بطرد الفلسطينيين من أرضهم وبهدم «المسجد الأقصى» وتشييد «هيكل سليمان» مكانه.
العمل (كتابة وإخراج محمد فحص، وتمثيل طارق سليم وجواد حيدر، وموسيقى تصويرية جاك برّو)، مشغول باللغة العبرية ومترجم إلى العربية (ترجمة حسن حجازي) والإنكليزية، فيما يحاكي إحدى المناسبات الدينية لدى اليهود، وتفاخرهم بأنّهم «شعب الله المختار»، وأنّهم يمثّلون «النور وسط الظلام في العالم». أفكار بنى عليها الصهاينة عقيدتهم، لاغتصاب فلسطين والتنكيل بأهلها، إضافة إلى دعوتهم الدائمة للتخلّص من «المخرّبين» و«الإرهابيين» و«تطهير الأرض من دنسهم».
في هذا الفيلم القصير المحصور تصويره في أجواء واحدة ضمن مؤثرات صوتية وديكور ملائم (ديكور ومكياج أيمن جابر)، سنرى كيف يتصرّف حاخام إسرائيلي كان يتفاخر أمام الشمعدان بأنّ «الشمعة الأخيرة التي تنير أعيادنا، سنطفئها فوق جثث المخرّبين». بعيد السيطرة على القدس المحتلة، واحتفاء الصهاينة بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إعلانها «عاصمة لإسرائيل». وسرعان ما ستتحوّل هذه الشمعة «الأخيرة»، شمعة الكيان الأخيرة التي سيطفئها الحاخام بنفسه، خوفاً على حياته بعد سلسلة تفجيرات تهزّ فلسطين المحتلة. هنا، سنسمع جزءاً من كلام الأمين العام لـ «حزب الله»، السيد حسن نصر الله، عن نهاية الكيان الغاصب و«السنّة» التاريخية لهذا الزوال.
يوضع الفيلم، اليوم في سياق محاربة كل أشكال التطبيع مع «إسرائيل»، كما يؤكد شمص لـ «الأخبار»، في ظل الموجة المستمرّة لتلميع صورة الكيان وضروب التطبيع العربية المختلفة معه. أما عن نشره على السوشال ميديا، فيقول صاحبه أنّه بهدف إيصاله بشكل أسرع، كاشفاً أنّه سيشارك في مهرجانات عدة، عربية وغربية (إيران، وإيطاليا، وفرنسا، وروسيا...)، مع المعرفة المسبقة عن «فيتوات» قد توضع على مضمونه في بعض هذه الدول المذكورة. ومن المنتظر أن يُنشر «الشمعة الأخيرة» على المنصات الافتراضية بعيد تسويقه في هذه المهرجانات.

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]