انتخابات 2018: تعال إلى حيث الفكاهة!


زينب حاوي

جبهة الإنتخابات النيابية بدأت تشتعل على وسائل التواصل الإجتماعي. تلقي بحممها على هذه المنصات، متخذة أشكالاً مختلفة، بصرية كانت أم نصية. ولعلّ الصفحات الساخرة، السياسية تحديداً، تبقى الأكثر حضوراً وتفاعلاً وجذباً على المنصات الإجتماعية تبعاً للمضمون الذي تقدمه.

من هذه المساحات الإفتراضية، برزت أخيراً صفحة «حزب ستة»، القائمة بالتأكيد على السخرية من «حزب سبعة». الصفحة التي تضم اليوم أكثر من 6 آلاف متابع/ة، استطاعت جذب جمهور وجد في ما تقدمه ملجأً للضحك والفكاهة.
على الغلاف الأساسي للصفحة الذي يطغى عليه اللون البنفسجي (لون «حزب 7» المعروف) مجموعة حيوانات منوية، تتهافت على كيس من الدولارات، وعلى متنها، مجموعة فيديوات، وملصقات تقتنص المناسبات المتداولة إجتماعياً (يوم المرأة العالمي، عيد الميلاد..)، كي تلقي بسخريتها على الإنتخابات النيابية، وعلى مبادىء الحزب البنفسجي، الذي ظهر بقوة على الساحة هذا العام، بمعية نجوم وشخصيات معروفة تلفزيونياً.
ولعلّ البارز في استخدام شعارات «حزب سبعة»، ترداده الدائم بأنهم يناصرون الشفافية، ويدعون الناس للإسهام معهم عبر ضخّ الأموال. على سبيل المثال، تنشر صفحة «حزب ستة»، تكاليف مهرجان إنتخابي، كجزء من مكاشفة الجمهور، لنكون أمام بنود ساخرة أبرزها: «شراء مرشحين»، وإستئجار «زقيفة وخلافه».
وفي مراجعة سريعة لمضامين هذه الصفحة الساخرة، التي أنشئت قبل ثلاثة أشهر تقريباً، نرى التركيز الأساسي على عامل المال. مثلاً، تنشر صورة لمجموعة عملات بالدولار، مذيلة بتعليق «وضع اللمسات الأخيرة على خوض الإنتخابات». وفي مكان آخر، ينشر فيديو للإعلامية بولا يعقوبيان في مقابلة مع «منّا وجر» على mtv، تقرّ فيها بأن «حزب سبعة»، قرر خوض مضمار السياسة بدل أن يرمي الأموال لشراء الأحذية أو اليخوت! كما تنشر الصفحة مجموعة فيديوات لمشاهير أجانب، قامت بدبلجة ما يقولونه ليتناسب مع السخرية من «حزب سبعة».

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]