رأي

الشعبوي الحقيقي
عامر محسن

«ــ لا أحبّ هذا الشيء الذي يحصل للناس، آنسة تاغارت.
ــ ماذا تقصد؟
ــ لا أعرف. ولكنني أراقبهم على هذه الناصية منذ عشرين عاماً وقد رأيت التغيير. كانوا في السّابق يعبرون من أمامي بسرعةٍ وهمّة، وكان ذلك مشهداً رائعاً: استعجال رجالٍ يعرفون الى اين هم ذاهبون وهم متشوّقون للوصول هناك.

العدد ٣٢٥٥
تصدّع الإمبراطوريّة الأميركيّة: الأخطار المتعاظمة
أسعد أبو خليل

الحريّة التي يتغنّى بها الأميركيّون كانت على الدوام حريّة السوق (أ ف ب)

كيف تقرّر أن دولةً ما هي بالفعل إمبراطوريّة، خصوصاً إذا كانت تلك الدولة تنفي عن نفسها صفة الإمبراطوريّة؟ وكيف تصنِّف مواصفات الإمبراطوريّة عندما تقارن بين إمبراطوريّات تفصل بينها قرون طويلة؟ وهل عناصر الإمبراطوريّة تبقى ثابتة، أم أنّها عرضة للتغيير؟ خذ مثلاً الإمبراطوريّة البريطانيّة.

العدد ٣٢٥٤
حوار طرشان؟
كمال هاني

قد لا نعترض من حيث المبدأ على انعقاد لقاء حواري اقتصادي بدعوة من رئيس الجمهورية، استكمالاً لمناقشة ما أقرّه مؤخّراً المجلس النيابي - المفتقد إلى الشرعية والممدّد له تكراراً - من قوانين وإجراءات تتعلق بسلسلة الرتب والرواتب ومصادر تمويلها، بعد خمس سنوات من «الرقص على الجليد» والتقلّب العشوائي في المواقف الرسمية.

العدد ٣٢٥٤
رسائل إلى المحرر

توضيح من «ماكنزي آند كومباني»

تنوّه شركة «ماكنزي» بأنّ المقال المنشور في صحيفة «الأخبار» (السعودية في «رؤية ابن سلمان»: باحة خلفية للشركات الأميركية، يوم الجمعة ١١ آب) وردت فيه معلومات خاطئة، إذ ذُكر أنّ «ماكنزي قد صاغت مشروع ولي العهد محمد بن سلمان المسمى «رؤية 2030»».

العدد ٣٢٥٤
عبء المستهلك الأبيض: النيوليبرالية ليست وصفة للتنمية
ألف هورنبورغ

المجتمع الصناعي المسيّر بالوقود الأحفوري يقترب من نهاية الطريق (أ ف ب)

ينتشر وسط مجتمعات الوفرة الأوروبية والأميركية الشمالية اقتناع متزايد بعدم استدامة أساليبنا في الحياة. لكن في الوقت نفسه يتضح أكثر فأكثر أن الطبقة العليا للمجتمع العالمي غير مستعدة للتخلي عن امتيازاتها بمحض إرادتها. إن عقوداً من الخطابة حول «التنمية المستدامة» قد تعطي صورة زائفة بأن ثمة اتفاقاً عاماً على هذا المفهوم، لكن ما يجري الآن هو أنّ الرسائل المتضاربة في داخل هذا المفهوم مجبرة - بشكل عنيد - على الظهور الى السطح.

العدد ٣٢٥٣
«دريدنوت»: رهان الامبراطورية الأخير
عامر محسن

«... في النّهاية تمّ التوصّل الى حلٍّ غريبٍ، ولكنّه مألوفٌ في مثل هذه الحالات. طالبت الأدميرالية بست سفن، فيما مديرو الاقتصاد عرضوا أربعة فقط، فتوصّلنا أخيراً الى مساومة: ثماني سفن»
وينستون تشرشل وهو يصف المفاوضات حول بناء سفن «دريدنوت» قبيل الحرب العالمية الأولى

■ ■ ■

الامبراطورية هنا هي الامبراطورية البريطانيّة في بداية القرن العشرين، حين كانت في قمّة سلطانها: تحكم جزءاً معتبراً من العالم، لا يتحدّاها أحدٌ بجديّة من الهند الى كندا، وهي لا تنخرط في صراعات البرّ الأوروبي، بل تظلّ بعيدةً عن هذه الحروب والمخاطر ضمن سياسة «الانعزال الرّائع» عن أحوال القارّة.

العدد ٣٢٥٢
صلاح الدين الأيوبي بين الهجاء المذهبي والتقييم الموضوعي
علاء اللامي

هناك خطاب ينظر إلى صلاح الدين كحاكم ظالم انقلب على الدولة الفاطمية الشيعية التي استعانت به ضد الصليبيين (من الويب)

تفاقمت في الآونة الأخيرة حملة تشنيع وهجاء ضد بعض الشخصيات التاريخية العربية الإسلامية من فترة العصر الإسلامي المنتهي رسمياً بسقوط بغداد إثر الغزو المغولي سنة 1258م/ 656 هـ. وقد جاءت هذه الحملة المستمرة متساوقةً مع واقع وعوامل الاستقطاب والصراع الطائفي الشيعي السني البالغ حد الاقتتال الفعلي والقتل على الهوية الطائفية في العراق بعد احتلاله من قبل القوات الأميركية والغربية الحليفة لها سنة 2003، ومتزامنة مع تفاقم جرائم وانتهاكات تنظيم «داعش» التكفيري ضد جميع الطوائف والمذاهب الدينية المسلمة وغير المسلمة.

العدد ٣٢٥٢
عن التهالك «الداعشي»
معتز حيسو

يكشف تصعيد وتيرة المعارك ضد «داعش» في العراق وسوريا عن صراعات دولية وإقليمية هدفها تقاسم النفوذ والمصالح (أ ف ب)

تساؤلات كثيرة يثيرها تسارع انهيار قدرات تنظيم «داعش» العسكرية، وانحسار حدود «دولته» الجيو سياسية، ومنها: هل كنا أمام مشروع حقيقي هدفه بناء دولة الخلافة الإسلامية «الداعشية»؟ أم انَّ مصالح غير دولة وجهة استخباراتية تقاطعت على تمكين «داعش» وظيفياً؟ هل يمكن للأطراف المشاركة في الحرب المعلنة على إرهاب التنظيم أن تكون جادة في القضاء على داعش؟ وإذا كان ذلك ممكناً، هل يمكنها الاستغناء عن دوره الوظيفي، أم ستتم إعادة إنتاجه وظيفياً في مناطق أخرى وبأشكال مختلفة؟

العدد ٣٢٥٢
إرث الناصر: القومية العربية كمشروع راديكالي
يزن زريق

«المنطق الإمبريالي الأميركي بسيط: من حق الولايات المتحدة أن تحكم العالم الذي تملكه. وليس بمقدورها التساهل إزاء أي أعمال إجرامية من شأنها تعكير الاستقرار... الاستقلال القومي وانعدام التبعية أخطار يجب القضاء عليها فوراً بحيث تعود الأمور إلى نصابها».
(«سنة 501 الغزو مستمر»، نعوم تشومسكي).

العدد ٣٢٥٢