رأي

عن «حرية التعبير»، ولبنان
عامر محسن

قد لا يعرف الكثيرون أنّ الشّاعر مصطفى سبيتي ظلّ في السّجن ولم يخرج منه حتّى الأسبوع الماضي، وذلك كلّه بسبب سطرين كتبهما على «فايسبوك». رجلٌ مسنٌّ في عمر والدي، لا علاقة له بعالم السياسة وكلّ الشّرّ الذي يحيط بنا، يُزجّ به في الاعتقال بسبب سطورٍ مرسلة. وسبيتي هنا، حتّى تفهموا السّياق، لم يكن يحاول لعب دور كوبرنيكوس الذي يتحدّى بعنف، ويصرّ على استفزاز السلطات الدينية وإغضابها، بل هو اعتذر فوراً وسحب كلامه، وأعلن ندمه والتّوبة؛ ومع ذلك تمّ اعتقاله، كنوعٍ من التشفّي والعقاب لا أكثر، وأُبقي في السّجن طوال هذه المدّة.

العدد ٣٣٥١
أطوار مناهضَة العولمة: صعود الثقافوية
ورد كاسوحة

الانقسامات التي تحدث في العالم على خلفية صعود اليمين المتطرف وتحوُّلِه إلى قوة مقرِّرة في المجتمعات الغربية عزَّزت من الوجهة الثقافوية التي كان اليسار قد بدأ بالتحوُّل إليها غداة «اكتشافه منافع العولمة». في هذه المرحلة كان تمركُز الثروة يزداد على كلُّ الصّعد، ومعه التفاوت الطبقي الشديد داخل دول المركز وخارجها أيضاً، إلى درجة سمحت ببروز تيارات جديدة على أنقاض الأحزاب الشيوعية القديمة تنادي بمجابهة العولمة الرأسمالية، عبر الدعوة إلى عولمة بديلة قوامُها النقابات والتكتلات البيئية وروابط الفلاحين التي كان «جوزيه بوفيه» رمزاً مطلقاً لها.

العدد ٣٣٥١
تاريخ من سياق السياسة الأميركيّة عن القدس
أسعد أبو خليل

إن القدس حديثة جدّاً في الخيال والإصرار الصهيوني (أ ف ب)

هناك أربعة مستويات للتعاطي العربي مع قضيّة القرار الأميركي حول القدس: ١) المستوى الأوّل يسري في كل الإعلام السعودي وهو يوحي أن القرار ليس سيّئاً بحدّ ذاته إلا أنه يعطي ذريعة لإيران و«أذرعتِها» في المنطقة (أليس مِن أذرع في كل المنطقة العربيّة إلا لإيران بالرغم من نشر قوّات أميركيّة في معظم الدول العربيّة، وبعناوين شتّى؟)، أي أن القرار هو قرار سيّئ في زاوية العلاقات العامّة لأميركا أو لحلفائِها فقط. يقول في ذلك حازم صاغيّة في «الحياة» بصريح العبارة، إن القرار «يُحرج حلفاء أميركا التقليديّين»1.

العدد ٣٣٥٠
فرصة مراجعة للتحرر من الشوائب
سعد الله مزرعاني

أسباب خاصة وراهنة هي التي دفعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاتخاذ قرار وقح واستعراضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة. من هذه الأسباب ضغوط اللوبي الصهيوني المتواصلة لوضع قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس موضع التنفيذ، وذلك إنفاذاً لوعود وفاتورة انتخابيتين بعد صراع مرير بين ليكوديي واشنطن وتل أبيب مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما (خصوصاً لمنع توقيع الاتفاق النووي الشهير مع إيران في 14 تموز عام 2015).

العدد ٣٣٥٠
على أنقاض «جنيف 8»: في إشكالية التمثيل السياسي السوري
معتز حيسو

انطلقت أعمال الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف وسط مناخ يسوده التعقيد والتناقض والالتباس. ويتعلق ذلك بعوامل متعددة، منها ما يعاني منه ممثلو أطراف الصراع من إشكاليات، إضافة إلى طبيعة علاقاتهم الدولية والإقليمية. ولذلك علاقة مباشرة وأخرى غير مباشرة بمصالح تلك الدول، ومخططات يُعمَل على تنفيذها في سوريا وباقي دول الإقليم. فالأطراف الدولية ما زالت تهيمن على المشهد السياسي والميداني السوري، ما يعني أننا أمام مشهد يستمر فيه التناقض الداخلي المحمول على تناقضات دولية وإقليمية. وذلك بحد ذاته يحمل مخاطر وتحديات مستقبلية لدول المنطقة شعوباً وأنظمة.

العدد ٣٣٥٠
شذرات | «إسرائيل» والسعودية... علاقات تاريخية
زياد منى

التسريبات الأخيرة عن تطور علاقات الصداقة والتعاون بين الرياض وتل أبيب تستدعي العودة إلى التاريخ الحديث. فكلا الكيانين نشآ، كبقية كيانات المشرق العربي، نتيجة جانبية لاتفاقيات سايكس بيكو وصلح باريس حيث شكل تصريح بلفور الحجر الأساس الذي وضعته الدول المستعمِرة لمستقبل المنطقة. ولم يسمح الاستعمار الغربي، وبريطانيا على رأسه، وأحياناً بالتعاون مع واشنطن، لأي قوة بتسلم قيادة أي من الكيانات إلا بعد الموافقة التامة وغير المشروطة على الخطط الاستعمارية.

العدد ٣٣٤٩
القانون الأميركي الممتد خارج الحدود: استمرار الحرب بوسائل أخرى
لينا كنوش

ينتظر الجميع بحيرة بالغة الإعلان القريب للقائمة التي ستضم عدداً من الشخصيات والمؤسسات اللبنانية المستهدفة بتدابير انتقامية. فالهجوم القضائي العنيف ضمن سياق القانون الأميركي لعام 2015، الذي يمنع التمويل الدولي لحزب الله (والذي سمح للخزانة الأميركية بفرض عقوبات قاسية على كل مؤسسة مالية أجنبية تسهل المعاملات لحساب التنظيم أو الكيانات الموضوعة في القائمة)، يرتبط أكثر فأكثر، بحسب بعض المراقبين اللبنانيين، بالوصاية الأميركية على الموارد المالية للبنان.

العدد ٣٣٤٩
القدس وإعادة تصويب القضية
عدنان السيد حسين

ماذا حقّقت الرعاية الأردنية للأماكن المقدسة وحماية القدس من التهويد؟ (أ ف ب)

على الرغم من التراجع العربي الرسمي في مسار التسوية مع إسرائيل، فإن قضية القدس باقية بمثابة عقدة الحرب أو السلم في منطقة الصراع العربي ــ الإسرائيلي وفي الشرق الأوسط.
في 27/6/1967 أصدر الكنيست والحكومة الإسرائيلية قرار ضم القدس الشرقية بعد حرب 1967، وفي عام 1980 أصدر الكنيست قرار توحيد القدس (شرقية وغربية) واعتبارها عاصمة إسرائيل.

العدد ٣٣٤٩
بحثُ خطاب نصر الله إسرائيلياً
بسام أبو شريف

تدور في الأوساط الإسرائيلية نقاشات حول خطاب السيد حسن نصرالله الذي حدد فيه موقفاً واضحاً من القدس وفلسطين التاريخية. ويشوب هذه النقاشات كثير من النواقص والمربّعات البيضاء التي تحتاج إلى ما يملؤها!
فقد اعتاد الإسرائيليون (بخاصة المسؤولين منهم) على أخذ كل كلمة يقولها السيد نصر الله بجدية تامة. ودرجوا على أخذ احتياطاتهم مما يلمّح له حول ردود فعل حزب الله على أي اعتداء إسرائيلي.

العدد ٣٣٤٩
رسائل إلى المحرر

التطبيع مجاناً والتخلي عن فلسطين سباتاً

عشرون عاماً مضت بعد إقرار الكونغرس الاميركي مشروع قرار الإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني ولم يجرؤ خلالها الرؤساء المتعاقبون على هذا الاعتراف إلا في عهد الرئيس الأرعن ذي الاضطرابات النفسية الموله بجنون العظمة، بعد استسلام معظم زعماء العرب لسباتهم العميق، الا عن تكديس الذهب والأموال وإشباع الشهوات والنزوات تجاه الجنس اللطيف...

العدد ٣٣٤٩