سياسة

عون وبري: أزمة جديدة

رئيسا الجمهورية والحكومة وقعا مرسوم أقدمية ضباط من دون وزير المال


بري: تخطّي توقيع وزير المال مخالفة دستورية صريحة (هيثم الموسوي)

فتح توقيع الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري مرسوم منح أقدمية سنة لضباط «دورة عون» خلافاً جديداً بين رئيس الجمهورية والرئيس نبيه برّي، خصوصاً أن المرسوم تخطّى توقيع وزير المال علي حسن خليل، ما ينذر بأزمة سياسية جديدة بعد أسابيع على طي أزمة استقالة الحريري

لم يُكتب لشهر العسل السياسي منذ تجديد التسوية وعودة الرئيس سعد الحريري عن استقالته أن يستمر طويلاً. ومع أن مرحلة الاستقرار القصيرة أنتجت اتفاقاً حول النفط، وثبتت الانتخابات النيابية في موعدها، إلّا أن توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون والحريري، قبل يومين، مرسوم منح أقدمية سنة خدمة لعددٍ من ضباط الجيش مما يسمّى «دورة عون»، ينذر بأزمة سياسية جديدة بين رئيس الجمهورية ورئيس المجلس النيابي نبيه برّي.

العدد ٣٣٥١
وجه آخر لأزمة النزوح: اندماج السوريين في المجتمع اللبناني
هيام القصيفي

ينصبّ الاهتمام على الجانب الأمني للنزوح ويغفل رغبات الاندماج في المجتمع اللبناني (مروان بوحيدر)

لم تحجب الأزمة الحكومية خطورة ما يتعرض له لبنان من مضاعفات في ملف النازحين السوريين، لا بل إن الإطلالات الدولية التي واكبت الأزمة وضعت هذا الملف كأولوية من دون أن تتضح خريطة الطريق لإيجاد حل نهائي يمهّد لعودتهم الى بلادهم، علماً بأن المفاوضات الجارية حول سوريا يفترض أن تساهم في بلورة بعض الاقتراحات حول هذه القضية، بوصفها مشكلة دولية وأوروبية تماماً، كما تعني دول الجوار ومنها لبنان.

العدد ٣٣٥١
استراتيجية الدفاع عن زياد عيتاني: عميل مسلوب الإرادة!
رضوان مرتضى

مرّ 25 يوماً على توقيف الممثل المسرحي زياد عيتاني، المتّهم بالتواصل والعمل لاستخبارات العدو الإسرائيلي، لكنه سيمثل لاستجوابه للمرة الأولى اليوم أمام قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا. الأنظار تتجه إلى عيتاني الذي سيروي للقاضي، بحضور محاميه صليبا الحاج، ماذا حصل معه فعلاً مع «المحرّك الأمني كوليت فيانفي» التي تعمل لاستخبارات العدو الإسرائيلي، بحسب التسريبات الأمنية والقضائية.

العدد ٣٣٥١
صراع «الحلفاء» في جبل محسن
ليا القزي

اعتذر نائب رئيس المجلس العلوي عن عدم استقبال باسيل (هيثم الموسوي)

«من الطبيعي» في لبنان أن يحصل إشكالٌ بين حزبين متخاصمين، على خلفية أنشطة حزبية ميدانية. لكن المستغرب أن ينشب خلاف بين حليفين، كالحزب العربي الديمقراطي والتيار الوطني الحر. الأول يتهم العونيين باستفزازه في «عقر داره» عبر تنظيم العمل الحزبي في جبل محسن، «من دون تنسيق». فيما العونيون يرون أنّ من «حقهم» العمل على انتشارهم دون التواصل مع أحد

دهمت قوّة من الجيش اللبناني منازل في جبل محسن، بحثاً عن «مطلوبين». جريمة هؤلاء أنهم نزعوا لافتات مُرحبة بزيارة الوزير جبران باسيل (أمس) للمنطقة، وصوراً له وأعلاماً للتيار الوطني الحر. أوقف الجيش «المطلوبين»، ثم أعاد إطلاق سراحهم. وهم، بالمناسبة، ليسوا «طابوراً خامساً»، ولا خصوماً للتيار، بل مناصرون لحليف التيار الوطني الحر، الحزب العربي الديمقراطي.
ردّ الفعل على نزع الصور والأعلام مبالغ به، لا شك. ففي أيلول الماضي، حصلت حادثة مماثلة في مدينة بشرّي «الخصمة» للتيار الوطني الحرّ، حيث أُحرقت صورة لباسيل، وشُوِّه حائط مكتب «التيار» في المدينة بكتابات مسيئة، ومرّ الأمر باعتبار العونيين ما حصل «ولدنات فردية». لكن المُستغرب أيضاً أن يجري التعامل مع المناطق بوصفها «غيتوات» لأحزاب أو طوائف، ويُعتبر أنّ دخول أي «غريب» إليها يستوجب الحصول على إذنٍ مُسبق بذلك. ولا سيّما أنّ التيار العوني ليس مُعادياً للعربي الديمقراطي.

العدد ٣٣٥١
الحريري في الضنّية لاحتواء فتفت وانتشال التيّار
عبد الكافي الصمد

لمس الحريري وضع تياره الصعب من خلال ضعف الاستقبال (هيثم الموسوي)

لم تختلف الزيارة التي قام بها الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري للضنية نهاية الأسبوع الماضي، في الشكل، عن الزيارة التي قام بها للمنطقة في 26 تشرين الأول الماضي. لكن مضمون الزيارة الأخيرة مقارنة بالزيارة الأولى كان لافتاً في أكثر من محطة، أبرزها غياب النائب أحمد فتفت في المرتين عن استقبال الحريري، لوجوده خارج لبنان في زيارة خاصة، وهو كلف نجله سامي المهمة، ما طرح تساؤلات عن حقيقة الخلاف بين فتفت ومرجعيته، خصوصاً بعدما أعلن فتفت الصمت منذ فترة، على غير عادته، حتى لا يثير حفيظة الرئيس سعد الحريري بسبب مواقفه المتحفظة على التسوية السياسية التي أتت بالعماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، ووسط تسريبات وجهت فيها أصابع الاتهام إلى فتفت بأنه كان أحد الذين طعنوا الحريري في الظهر خلال أزمته في السعودية، وأن الأخير وضعه على لائحته «السوداء» وسيذكره من ضمن من سيذكرهم إذا بقّ البحصة.
لكن هذا الخلاف نفاه الطرفان خلال توقف الحريري في إحدى محطات جولته في الضنية. إذ أكد سامي نجل النائب فتفت في لقاء شارك فيه الأمين العام لتيار المستقبل في منزل المقاول أحمد شحادة فتفت، أنه «مهما حصل فإن العائلة مستمرة مع الرئيس سعد الحريري». وبرغم اعترافه بأنه «مررنا بأزمة كبيرة»، فقد اعتبر أن «وجود خلاف بيننا وبين الحريري فكرة خلقها البعض، وهم موهومون. علاقة عمرها 17 سنة لا يستطيع أحد الدخول إليها».

العدد ٣٣٥١
موفد «سرّي» من الحريري في معراب: الخلاف بين الحليفين لا يزال قائماً

الحريري مستعدّ لخوض الانتخابات ويتوقّع خسارة 12 نائباً ويعتبرها «مقبولة» (دالاتي ونهرا)

قرّر رئيس الحكومة سعد الحريري التريّث في تفجير آخر الخطوط التي تجمعه بحلفائه القدامى، ولا سيما القوات اللبنانية. وترك الباب مفتوحاً أمام المحاولات القائمة بين الطرفين لحلّ الأزمة، كان آخرها زيارة سريّة قام بها الوزيرالسابق غطاس خوري لمعراب، للقاء رئيس القوات سمير جعجع. ومع أن الجلسة «لم تكُن إيجابية»، إلا أن مصادر مطلعة أكدت أن «اللقاء بين الحريري وجعجع لا بدّ وأن يحصل»

طُرحت أسئلة كثيرة عن البحصة التي قال رئيس الحكومة سعد الحريري، إنه سـ«يبقّها» في وجه الشخصيات التي يستهدفها في كلامه، وتلتها أسئلة أكثر عن أسباب العودة عن قراره، خصوصاً أن الأنظار كلّها شخصت باتجاه حزب القوات اللبنانية ورئيسه سمير جعجع، نتيجة الرسائل «المشفّرة» التي تولّى نقلها مقربون من الحريري في بياناتهم ومواقفهم وعلى صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديداً الوزير السابق غطاس خوري.

العدد ٣٣٥٠
لبنان يتحضر للتنقيب عن النفط

بعد انضمام لبنان رسمياً إلى نادي الدول النفطية، نتيجة موافقة مجلس الوزراء بالإجماع، على عرض وزارة الطاقة والمياه منح رخصتين حصريتين بموجب اتفاقيتي استكشاف وإنتاج لائتلاف من ثلاث شركات، للتنقيب عن النفط والغاز في الحقلين 4 الشمالي و9 الجنوبي، أعلن وزير الطاقة سيزار أبي خليل، في مؤتمر صحافي أمس أن «وزارة الطاقة وهيئة البترول حدّدتا هدفين لإطلاق دورة التراخيص وقد تم تحقيقهما».

العدد ٣٣٥٠
حريري جديد على رأس حكومة قديمة
نقولا ناصيف

بعد الغطاء الدولي، لم تعد الرياض وحدها مرجعية رئيس الحكومة (مروان طحطح)

ارسلت جلسة مجلس الوزراء الخميس في قصر بعبدا، بالقرارات التي اتخذتها وأخصها ملف النفط، اشارات الى انطلاقها من حيث توقفت في جلسة 2 تشرين الثاني. مذذاك، ليس بيان النأي بالنفس غيّر الحكومة، بل رئيسها الذي تغيّر

افصحت ازمة استقالة الرئيس سعد الحريري، بتداعياتها المحلية والخارجية وصولاً الى المخرج الذي افضت اليه، عن المكانة الصلبة لحكومته في التسوية السياسية المستمرة منذ عام 2016، على انها في صلبها الى حين الوصول الى الانتخابات النيابية ربيع 2018. لم تتصرّف قبل استقالة الحريري على انها انتقالية، ولا إبانها، ولا تبدو كذلك اليوم بعدما تساقطت تباعاً «الاشاعات» التي احاطت بتعديلها جزئياً، او ابدالها باخرى.

العدد ٣٣٥٠
القرار الاتهامي في فضيحة الكلية الحربية: الأموال دُفعت إلى «مجهول»؟
رضوان مرتضى

أصدر قاضي التحقيق العسكري الأول رياض بو غيدا، قراره الاتهامي في ما عُرف بـ«فضيحة الكلية الحربية» التي يقف خلفها عسكريون ومدنيون، توسّطوا لدخول تلامذة ضباط إلى الكلية الحربية. القرار الاتّهامي ثبّت دفع أهالٍ مبالغ مالية مقابل ضمانات بدخول أبنائهم المدرسة الحربية، لكن بدا جلياً وجود قرار بـ«ضبضبة» الملف وعدم كشف «المتورطين الكبار»

اعتبر قاضي التحقيق العسكري الأول رياض بو غيدا، في متن قراره الاتهامي في ما عُرف بـ«فضيحة الكلية الحربية»، التي أدّت إلى توقيف ضابط متقاعد في الأمن العام وستة مدنيين بجرم قبض عشرات آلاف الدولارات من أشخاص مقابل ضمان تطويع تلامذة ضباط في الكلية الحربية، أنّ الوقائع ثبّتت إقدام المدعى عليهم الآباء أحمد ف. حسام ز. وحسين س. على دفع مبالغ مالية كبيرة إلى المدعى عليهم الرائد المتقاعد من الأمن العام أحمد ج. وربيع ش. للمساعدة بإدخال أولادهم إلى المدرسة الحربية في دورة عام 2016.

العدد ٣٣٥٠
«الشيوعي اللبناني»: لتحركات تحت سقف تحرير فلسطين

جدّد الحزب الشيوعي اللبناني إدانته لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، معتبراً أنه يكشف حقيقة الولايات المتحدة «عدوة كل الشعوب الساعية للتحرر». وأدان «تواطؤ الأنظمة العربية الرجعية مع إسرائيل، التي تجهد لتصفية القضية وإلغاء حق العودة وتوطين الفلسطينيين حيث هم».

العدد ٣٣٥٠
«شويري غروب» تخسر أكبر أسواقها و«ابسوس» تحت الشبهات
زكية الديراني

إبن سلمان يستولي على «mbc» وتغييرات شاملة تنتظر العاملين


مقر mbc في دبي

أكمل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان انقلابه الاعلامي بالحصول على مجموعة mbc وتعيين أحد المقربين منه مديراً لها. التغييرات الجديدة ستكون لها انعكاسات لبنانية، على صعيد العاملين في مقر المجموعة في دبي وفي مكتبها في بيروت، وكذلك على إمبراطورية «شويري غروب» التي امتلكت الحصرية الاعلانية للمجموعة السعودية منذ عقود، ما ستكون له تبعات على آل الشويري وعلى مؤسسات اعلامية لبنانية يموّلونها من أرباحهم الخليجية

منذ اعتقال السلطات السعودية، في الرابع من الشهر الماضي، مؤسس مجموعة «أم بي سي» ورئيس مجلس إدارتها الوليد الإبراهيم، والجميع ينتظر الخطوة التالية لتحديد مصير المجموعة الإعلامية الأكبر في العالم العربي. وكان متوقعاً، على نطاق واسع، تغيير ملكية المحطة وإدارتها. لكن المفاجأة تمثلت، أمس، في هوية الشخص الذي اختاره ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتولي المهمة، وهو الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل السعود.

العدد ٣٣٤٩
لبنان دولة نفطية

اعترض على اقتراح باسيل وزراء حزب الله وحركة أمل والقومي (دالاتي ونهرا)

انعكس التوافق السياسي أمس على جلسة مجلس الوزراء، فأقرت الحكومة منح رخصتين بتروليتين حصريتين لشركتين للتنقيب عن النفط في الشمال والجنوب. وبذلك يكون لبنان قد خطا أولى خطواته للدخول في نادي الدول النفطية. إلّا أن اقتراح الوزير جبران باسيل، إقامة سفارة لبنانية في «القدس الشرقية» أثار اعتراضات من فريق 8 آذار، فتقرر تشكيل لجنة وزارية لدرس الاقتراح

خطا لبنان خطوته الرسميّة نحو تحوّله إلى دولة نفطية، بعدما وافق مجلس الوزراء بالإجماع، في جلسته أمس، على عرض وزارة الطاقة والمياه منح رخصتين حصريتين بموجب اتفاقيتي استكشاف وإنتاج لائتلاف من ثلاث شركات، للتنقيب عن النفط والغاز في الحقلين 4 الشمالي و9 الجنوبي. ولم تتخلّل الجلسة سوى ملاحظات شكليّة حول الرخصتين، فيما انعكس الاتفاق السياسي وسعي القوى للبدء بالخطوة النفطية الأولى إجماعاً من الوزراء على الموافقة.

العدد ٣٣٤٩
فرنسا: عين على لبنان وعين على الرياض
هيام القصيفي

لا تزال السياسة الفرنسية تتخبط تجاه منطقة الشرق الأوسط ولبنان ضمناً. فرغم المسارعة الفرنسية لاحتواء أزمة استقالة الرئيس سعد الحريري وعقد مؤتمرات دولية، إلا أن ثمة عوامل لافتة تجعل حركتها من دون أفق

أن تحصل فرنسا من السعودية على مساعدة قدرها مئة مليون يورو (ومن الإمارات على ثلاثين مليون يورو) لتمويل قوة عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب من الدول الإفريقية: تشاد، مالي، بوركينا فاسو، نيجر وموريتانيا، يعني أنّ مسار العلاقات بين البلدين لا يمكن أن يذهب في اتجاه أحادي، يصبّ في خانة تعزيز الدور الفرنسي في الشرق الأوسط فقط، من دون الأخذ بمصالح السعودية في الاعتبار.

العدد ٣٣٤٩
«أبو عماد» مغنية: رحل «الصامت الأكبر»
عباس فنيش

(هيثم الموسوي)

للمرة الأولى منذ اثنين وثلاثين عاماً سيسهر الموت في دارة الحاج فايز مغنية وحيداً. لن يجلس أبو عماد قبالته ينفث دخان سيجارته في وجهه. بعض سهراتهما لامست أعلى مراتب الملل. بعضها الآخر كان الحاج فايز يسخر منه عندما يحاول أن يسليه كذباً بإخباره كيف تمكن من نجله عماد في أكثر من مناسبة. تعرّف فايز مغنية إلى الموت، حتى لم يعد يجهله في شيء.
كانت المرة الأولى كافية عند تلقي خبر استشهاد جهاد عام 1984، منذ ذلك اليوم أصبح ضيف العادة يغير ثوبه فقط، مع فؤاد عام 1994 جاءه رامياً بوجهه ثقل اليتم، فقد ترك فؤاد ثلاثة أبناء ليحتضنهم جدهم.
سيقول البعض: لا همّ، فما زال عماد واقفاً. قد لا يصدق كثيرون أن حسابات أبو عماد ليست كذلك. في 12 شباط 2008 ظنّ الموت أنه سينهي اللعبة مع فايز مغنية، وأنه سيعوّض سنوات الأرق والسهر بإقلاقه وسلب راحته. قتل الحاج عماد مغنية في دمشق، من جاء يزفّ الخبر للحاج فايز في الصباح الباكر خاف على صحته.

العدد ٣٣٤٩
القوات وحيدةً في كسروان
ليا القزي

النتائج السلبية لموقف القوات اللبنانية من أزمة رئيس الحكومة سعد الحريري لم تنحصر في الشقّ السياسي، بل كانت هناك انعكاسات على الملف الانتخابي. يندر أن «تنجو» القوات في دائرة ما من الأزمات، لا سيّما في ما يتعلّق بالترشيحات وبالتحالفات.

العدد ٣٣٤٩
صيدا ــ جزين: ماذا عن أسامة سعد؟
آمال خليل

مصيبة «الطعن» جمعت العونيين والمستقبل

المصيبة تجمع. احتجاز الرئيس سعد الحريري في السعودية جدّد الحلف بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر. دائرة صيدا ــ جزين التي أفرزها توافق الحليفين على قانون الانتخابات النسبي، عادت لتكون المضمار الأبرز لاختبار حسن النيات ومراعاة المصالح المشتركة. آخر الأجواء التي ينقلها قياديون في التيارين، تتحدث عن «وضع استراتيجية انتخابية للتحالفات والماكينات تنتج لائحة مشتركة بين المستقبل والعونيين تحقق الفوز بأربعة مقاعد من أصل خمسة في الدائرة».

العدد ٣٣٤٩
شيعة جبيل وشرعية التمثيل
أياد المقداد

على عتبة الإنتخابات النيابية، لا تشذّ جرود جبيل عن غيرها من المناطق اللبنانية. لكنّ التوزيع الطائفي للمقاعد النيابية لا يترك لشيعة جبيل هامشاً واسعاً. فالمقعد الوحيد الذي يحتله النائب الحالي يبقى رهن التوافق بين الثنائية الشيعية والتيار الوطني الحر، كون الغالبية المسيحية هي التي تفرض إسم الفائز، باعتبار أن الصوت الشيعي يشكّل نسبة ضئيلة ضمن دائرة كسروان جبيل.

العدد ٣٣٤٩
إبراهيم والشعار يفتتحان معبر جوسيه

استكمالاً لإنجاز طرد الإرهاب من الحدود اللبنانية ــ السورية، افتتحت السلطات اللبنانية والسورية معبر جوسيه الحدودي بين البلدين باحتفالين متزامنين على مقلبي المعبر، بحضور مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم ووزير الداخلية السوري اللواء محمد الشّعار ونوّاب المنطقة ورئيس المجلس الأعلى اللبناني السوري نصري الصايغ ونائبه أحمد الحاج.

العدد ٣٣٤٩