علوم


أهم ما يريد العلماء فهمه اليوم هو سبب ارتفاع حرارة الكورونا إلى حوالى مليون درجة مئوية

رغم كثرة المراصد والتيليسكوبات في الأيام العادية، ينتظر علماء الفلك حصول ظاهرة كسوف الشمس على سطح الأرض للقيام ببعض الدراسات التي يفضّل إجراؤها حين تختبئ الشمس خلف القمر ويُحجب ضوؤها الوهّاج

من المتوقّع حصول كسوف كلّي للشمس في الحادي والعشرين من شهر آب الجاري وسوف يكون ذلك مرئياً من مناطق واسعة على سطح الكرة الأرضية، وتحديداً في نصفها الغربي على امتداد مناطق بين المكسيك والولايات المتحدة الأميركية وكندا.

العدد ٣٢٥٤

عمليّة البحث عن الاختلاف أو اللاتماثل بينهما مهمّة شاقّة

تعمل ستة فرق بحثيّة بشكل دؤوب، وبما يشبه السبق العلمي، على سبر أغوار وأسرار المادة المضادة anti-matter التي تتكوّن بشكل موازٍ تماماً للمادة العادية المألوفة في كوننا، باستثناء أن كل جزيء منها يحمل الشحنة الكهربائيّة المعاكسة لجزيء المادّة المماثل

تتمركز فرق بحثيّة في «المركز الأوروبي للأبحاث النوويّة» CERN، الذي توجد مختبراته ومراكز أبحاثه ومعجّلات الجزيئات الضخمة الأكبر في العالم التابعة له تحت مدينة جنيف السويسريّة في شبكة متداخلة من الأنفاق. ورغم تمركزها على بعد مئات الأمتار فقط في منشأة بحثيّة واحدة، إلّا أنّ لكل من هذه الفرق أدواته ومقارباته وطرقه لرصد ودراسة المادة المضادة بالاستناد إلى خصائص فيزيائيّة مختلفة، ممّا يجعلها عمليّاً مستقلّة عن بعضها وتدخل في حالة تنافس وتعاون في آن من أجل استكشاف ما خفي عن العلم حتى اليوم حول هذه المادة المضادة الغامضة.

العدد ٣٢٤٩

من الواضح للعيان، إذا ما دخل إلى أحد مختبرات الجامعات أو الوحدات البحثيّة التّابعة للدّولة، أنّ معظمها بات «عجوزاً»، أو «كهلاً» في أفضل الأحوال، فكيف به إذا ما حصل على فرصة الدّخول النّادرة إلى مختبرات الشّركات الخاصّة، حيث الأجهزة والمعدّات المتطوّرة من أحدث جيل؟ حتّى إنّ حالة دورات المياه ستكون علامة فارقة، لا تُظهِر، مع العلامات الأخرى العديدة، إلّا تراكم الرّساميل ووسائل الإنتاج في قطب القطاع الخاصّ، فما هو السّبب؟

العدد ٣٢٤٩

تخليق أعضاء خنازير أكثر أماناً لزرعها في أجساد بشرية

يسعى علماء بولاية ماساتشوستس الأميركية لتخليق أعضاء خنازير آمنة بما يكفي لزرعها في أجساد بشرية، مستخدمين تكنولوجيا تعديل وراثي لاستنساخ خنازير صغيرة تخلو من الفيروسات الارتجاعية الخطيرة.

العدد ٣٢٤٩

الاحتمالات ضئيلة جدّاً أن يجد العلماء ظروفاً مناخيّة ملائمة على بعض الكواكب التائهة

يسود الاعتقاد أن الكواكب توجد فقط في مسارات شبه دائرية حول نجم مركزي، تماماً كما تدور الأرض وباقي المجموعة الشمسيّة حول الشمس، لكنّ الأبحاث تشير إلى وجود مليارات الكواكب الهائمة وحدها في الفضاء بعيداً عن النجوم وعن تأثيراتها

لعقود طويلة ناقش علماء الفضاء احتمال وجود كواكب لُفظَت من محيط نجمها الأم فتحوّلت إلى كواكب يتيمة. وبالفعل، يمكن أن يحصل ذلك نظرياً خلال المراحل الأولى لتشكُّل المجموعات الشمسية جراء تصادم كواكب تقع على مسارات دائريّة متداخلة أو نتيجة التأثيرات الجاذبيّة في ما بينها، خاصّة في المجموعات المكتظّة التي تصل في نهاية المطاف إلى مسارات محدّدة مستقرّة بعد التخلّص من كل المسارات المتناقضة.

العدد ٣٢٣٧