مجتمع واقتصاد

يبدو أنّ لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ما يكفي من الأصدقاء لينجو من المنفى. بقيادة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وبدعمٍ من الولايات المتحدة، نجح الحريري ليس بالإفلات من قبضة السعوديّة والعودة إلى لبنان عبر فرنسا وحسب، بل أيضًا بالتراجع عن استقالته الجبريّة حتّى إشعارٍ آخر. استقرار لبنان في هذه المرحلة كان، بالنسبة للأوروبيّين والأميركيين، أهمّ من أن تُترك قضيّة الحريري كـ«شأن داخلي» سعوديّ، سيّما أنّ لبنان يواجه طيفًا من التحدّيات تشمل تبعات الحرب السوريّة، ولا سيما منها أزمة اللاجئين.

العدد ٣٣٥٦

Monochrome


(مروان طحطح)
العدد ٣٣٥٦

حصيلة الأزمة: 6 مليارات دولار في ستة أسابيع


هروب أول مليار دولار قد يأخذ وقتاً لكن الهلع يجعل المليارات تتطاير في أيام (هيثم الموسوي)

على مدى ستة أسابيع، تعرّض النظام المالي في لبنان إلى ضربات سعودية متتالية تركت فيه ندوباً عميقة. أكثر من 6 مليارات دولار حُوّلت من الليرة اللبنانية إلى العملة الأميركية، وارتفعت أسعار الفوائد، فيما استنفدت المصارف سيولتها بالليرة إلى حدّ ارتكاب مخالفات بقيمة مليار دولار... حصيلة مرعبة لأزمة واحدة

مع عودة فائدة «الانتربنك» إلى 4%، بعد ستة أسابيع من الارتفاع الجنوني، طُويت واحدة من أسوأ الأزمات المالية والنقدية التي مرّت على لبنان، وفُتحت صفحة جديدة عن قدرة النموذج اللبناني على الاستمرار في «مقاومة الصدمات». ليست هناك مؤشرات على «تعافي» هذا النموذج، إذ تشي حصيلة الأزمة بأن الخسائر جسيمة، وأن الضرر اللاحق ببنية هذا النموذج عصيّة على الترميم عبر الصيغة السابقة القائمة على استجلاب الدولارات من الخارج وإغرائها بالبقاء في لبنان.

العدد ٣٣٥٥

لا يشمل التعداد الفلسطينيين الموجودين خارج المخيمات والتجمّعات (مروان بو حيدر)

نحو 174 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في المخيمات والتجمعات المجاورة للمخيمات وتجمعات أُخرى، بحسب تقرير «التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان 2017»، الذي أُطلق، أمس، في السراي الكبير. هذه الأرقام، وإن كانت لا تشمل عدد اللاجئين الفلسطينيين الموجودين خارج المخيمات والتجمعات، فهي تأتي في سياق سحب «فزّاعة» المبالغة بأعداد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، التي تُلوّح بها قوى سياسية لبنانية، وتستخدمها في إطار منع منح اللاجئين أيّ حقوق اجتماعية واقتصادية. ولعلّ الأهم الذي يأتي به هذا التقرير هو أنه يُقدّم «صفعة» للجنة الوزارية المكلفة بدراسة ملف حق المرأة اللبنانية في منح جنسيتها، إذ يُكذّب أرقامها التضخيمية ويعلن عن وجود 3700 امرأة لبنانية فقط متزوجة من فلسطيني

قبل أربع سنوات، طوت الحكومة اللبنانية ملف حق المرأة اللبنانية في منح أولادها الجنسية. حينها، تذرّع وزراء تكتّل التغيير والإصلاح، المعرقلون الأساسيون للملف، بـ«فزّاعة» توطين الفلسطينيين في لبنان في حال مُنحت المرأة اللبنانية المتزوجة من فلسطيني حقها في منح الجنسية. استند هؤلاء الى أرقام اللجنة الوزارية التي كانت مُكلّفة بدراسة الملف، التي أشارت آنذاك الى وجود 4800 امرأة متزوجة من فلسطيني، من شأنهن أن يمنحن الجنسية لـ84 ألف شخص (على أساس أن كل امرأة تعطي الجنسية الى 17 شخصاً!).

العدد ٣٣٥٥

تقول مصادر «أوبر» إنها قدمت معلومات ساهمت في كشف ملابسات جريمة المتن (مروان بوحيدر)

يتعرّض نموذج عمل «أوبر» ومنافستها «كريم» لاعتراضات كبيرة في كل مكان في العالم. ليس فقط من «أبناء المصلحة» المتضررين، أي شركات التاكسي وأصحاب سيارات الأجرة، بل أيضاً من خبراء اقتصاديين ينظرون الى هذا النموذج بوصفه مصدر خطر يساهم في إطاحة ما تبقى من حمايات قانونية في سوق العمل، ويمعن في ترسيخ ظاهرة ما يسمى «العمل اللانظامي» و«التهرّب الضريبي»... لكن ما يحصل في لبنان، على خلفية جريمة مقتل البريطانية ريبيكا دايكس، يشكّل استغلالاً في غير محله لشن الحرب وحماية مصالح شركات التاكسي

لم تكن الجنسية البريطانية للضحية ريبيكا دايكس، في ما بات يعرف بـ«جريمة سائق أوبر»، العامل الوحيد الذي أدى إلى تفاعل إعلامي واسع معها، بل سُجِّل أيضاً نشاط لافت لشركات التاكسي في توظيف الجريمة في معركة مؤجّلة لمنع «أوبر» و«كريم» من العمل على الأراضي اللبنانية. إذ تستعد كبريات هذه الشركات لتنفيذ سلسلة تحرّكات ضاغطة، ستبدأ باعتصام دعت إليه السائقين، اليوم، في موقع قريب من مقر مكاتب «أوبر» في الباشورة.

العدد ٣٣٥٤

40 في المئة من البقاعيين مشتركون و30 في المئة منهم يدفعون الرسوم (علي حشيشو)

البقاع في دائرة الخطر، والنزاعات فيه، في السنوات الخمس المقبلة، ستدور حول المياه. الأسباب كثيرة، لكنها أشبه بكرة تتقاذفها الأطراف المعنية: البلديات تنتقد تقصير مصلحة مياه البقاع، والمصلحة تعلّق تقصيرها على شمّاعة غياب الجباية والإمكانات التقنية، وعلى تعديات المواطنين. فيما الجميع يفتقد الدولة الغائبة دائماً. والنتيجة: البقاع مهدّد بالتصحر، وأهله مهدّدون بالتنازع في ما بينهم على مصادر المياه... قريباً جداً!

النزاعات، على خلفيات عشائرية أو عائلية أو على تحديد الأراضي، أمر معتاد في البقاع. لكن، خلال خمس سنوات، ستكون المياه سبباً جديداً للنزاعات في هذه المنطقة المهدّدة بالتصحر بسبب شحّ هذا المورد الطبيعي.

العدد ٣٣٥٤

في 13 كانون الأول الماضي، وُجدت الشابة يمن درويش مقتولة في بلدة العريضة العكّارية بطلق ناري استقرّ في أسفل صدرها وقضى على جنينها. زوج الضحية لا يزال موقوفاً حتى الآن. بعدها بيومين، وُجدت الطفلة نظيرة الطرطوسي في بلدة جاموس العكارية أيضاً جُثة وسلاح الصيد «مُلقى» الى جانبها. قيل إنها انتحرت، فيما أثار البعض شُبهة قتلها على يد زوجها.

العدد ٣٣٥٤

الحكومة أرجأت البتّ في «النفايات»


التوسعة تعني تمديد عمر مطمري برج حمود و«كوستابرافا» أربع سنوات (مروان طحطح)

لم تُناقش الحكومة، أمس، ملف النفايات. تقول مصادر وزارية إن البند لم يُبحَث قطّ، رغم أهميته. إلى جانب خطة وزارة البيئة لإدارة النفايات، أمام مجلس الوزراء دراسة أعدّها مجلس الإنماء والإعمار حول آلية توسعة مطمري برج حمود ــ الجديدة و«كوستابرافا». بحسب معلومات «الأخبار»، كلفة توسعة المطمرين ستكون نحو 130 مليون دولار إضافية سيدفعها اللبنانيون لقاء ردم مساحة جديدة من بحرهم تتجاوز 150 ألف متر

قرّر مجلس الوزراء، أمس، تأجيل البتّ في ملف النفايات إلى جلسةٍ مُقبلة. وطلبت الحكومة من اللجنة الوزارية المُكلّفة دراسة مسوَّدة ملف التلزيم العائد إلى مناقصة التفكك الحراري وتحويل النفايات إلى طاقة، البحث في الاقتراحات المُتعلّقة بمعالجة ملف النفايات، عبر درس خيار توسيع مطمري برج حمود ــــ الجديدة و«كوستابرافا» وإقامة معمل للتسبيخ، على أن تضع اللجنة مقاربة مُستدامة للملف، وفق وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي.

العدد ٣٣٥٣

كافيتيريا الكلية مقفلة منذ ثلاث سنوات (هيثم الموسوي)

اللغط الكثير، في الجامعة اللبنانية في السنتين الأخيرتين، حول المناقصات ومصير العائدات وهوية المستثمر والمستفيدين، يوحي بأن الحديث يدور حول صراع بين رجال أعمال على منتجع سياحي ضخم أو فندق «خمس نجوم»، لا عن «كافيتيريا» كلّية العلوم في مجمع الحدث الجامعي!

العدد ٣٣٥٣

بلغ عدد الناخبين في لبنان عام 2017 نحو 3 ملايين و682 ألفاً، في مقابل نحو 3 ملايين و266 ألفاً عام 2009، بحسب دراسة أعدّتها «الدولية للمعلومات». خلال ثماني سنوات، زاد عدد الناخبين نحو 416 ألفاً، أي بنسبة 12.7%.

العدد ٣٣٥٣

ردًا على ما نشرته «الأخبار» (18 كانون الأول 2017) للأستاذ علي خليفة، بعنوان: «مؤسسة أديان: الصهيونية وجهة نظر!»، وردت في المقال مغالطات ومعلومات غير دقيقة نود التعليق عليها:
أولًا: الهدف من التمرين الذي تناوله المقال، كما جاء في مسودة الدليل نفسها أن «يدرك المشارك أننا نقوم جميعًا برمي صور نمطيّة على الآخرين وكلّنا منمّط من الآخرين أيضاً».

العدد ٣٣٥٣

يرى الموظفون أن التعميم ينتزع منهم حقوقاً كانت مكرسة في قانون السلسلة الصادر عام 1998 (مروان طحطح)

الاستمرار في الإضراب المفتوح حتى إلغاء تعميم «تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب» الصادر عن رئيس الحكومة سعد الحريري منذ أيام. هي خُلاصة المؤتمر الذي عقدته الاتحادات العمالية في المؤسسات غير الخاضعة لقانون العمل والمصالح المُستقلّة والبلديات، أمس. العاملون في هذه المؤسسات أعلنوا رفض استثنائهم من السلسلة، ورأوا أن زيادة «غلاء المعيشة» التي ينص عليها التعميم، هي زيادة «وهمية»، لافتين إلى أن هذا التعميم يخالف قانون السلسلة الصادر عام 1998 الذي لم يفصل بين العاملين في الإدارات العامة وبينهم

أعلن الاتحاد العمالي العام واتحاد النقابات العمالية للمؤسسات العامة والمصالح المُستقلّة والعاملون في المؤسسات العامة غير الخاضعة لقانون العمل، بما فيها المُستشفيات الحكومية، أمس، استمرارهم في الإضراب المفتوح، احتجاجاً على التعميم الذي أصدره رئيس الحكومة سعد الحريري، يوم الجمعة الفائت، المتعلّق بآلية تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب (القانون رقم 46 تاريخ 21/8/2017).

العدد ٣٣٥٢

مراجعون ومحامون في محكمة حلبا (الأخبار)

لم يتردد أحد المدّعين أمام محكمة حلبا في تمزيق إيصال الاستدعاء، احتجاجاً على إرجاء الجلسة للمرة الرابعة من دون أن يتمكّن من الإدلاء بشهادته، إما بسبب كثرة المراجعين والشكاوى، أو لعدم حضور القاضي. «في كل مرة أرجئ أعمالي للحضور إلى هنا على أمل البت في القضية لأُبلّغ فقط بعدم حضور القاضي الذي لا يحق لنا أن نسأل عن سبب غيابه».

العدد ٣٣٥٢

بعد التعتيم والسرية، وبعد تزوير القانون البترولي 132/2017 وطرد الدولة من الانشطة البترولية، والادعاء باتباع «النموذج النروجي» وغير ذلك من الانحرافات، أصبحت الارقام الطريقة المفضلة لدى المسؤولين عن هذا القطاع لتضليل الرأي العام وصرف انتباهه عما يجري لتحقيق مصالح خاصة على حساب سياسة نفط وطنية تستهدف المصلحة العامة.

العدد ٣٣٥٢

اعتراضات بـ«الجملة والمفرق» على «مسار مريب» في بلدية بيروت


اعترض أعضاء بلديون على «مبالغة» الاستشاري في تقدير كلفة المشروع بنحو 42.8 مليار ليرة (هيثم الموسوي)

منذ تلزيم الدراسات والاشراف على التنفيذ بالتراضي، بدأ المسار الملتوي لملف تلزيم مشروع إنشاء سوق الخضار والفاكهة بالمفرق في بيروت، لينتهي بمناقصة جوبهت باعتراضات على دفتر شروطها «المفصّل على القياس». أخيراً حطّ المشروع في ديوان المحاسبة حيث يتردّد أن الموافقة المسبقة جاهزة، ضمن المسار الملتوي نفسه!

في 26 شباط 2016، أقرّ المجلس البلدي لمدينة بيروت عقداً بالتراضي مع مكتب المهندس عبد الواحد شهاب، للقيام بأعمال الدراسات والتصاميم وإعداد ملف تلزيم مشروع إنشاء سوق الخضار والفاكهة بالمفرق، والإشراف على أعمال التنفيذ. ولأن التلزيم بالتراضي هو أكثر الأعمال إثارة للشبهات، فقد أدّى إلى إنتاج دفتر شروط «مشبوه» تحيط به علامات استفهام كثيرة.

العدد ٣٣٥١
لَقِّم المحتوى