مجتمع واقتصاد

«vedettariat». وحده عنوان نص مسابقة اللغة الفرنسية في امتحانات «البروفيه» كان صادماً للمعلمين وتلامذتهم. مهلاً، هي ليست «مؤامرة» على المدرسة الرسمية التي يعيش تلامذتها انفصاماً تاريخياً مع اللغة الأجنبية. فالصدمة أصابت كل ممتحن وقعت عيناه على النص «العويص» في ذلك اليوم. ولم ينج من «التعجيز» سوى قلة قليلة وضعتهم أقدارهم في محيط فرنكوفوني. لنقل تحديداً تلامذة المدارس الكاثوليكية ومدارس الراهبات وأخواتها، أو هذا ما يقوله المعلمون المصدومون. هؤلاء بدوا مقتنعين بأنّ لجنة امتحانات اللغة الفرنسية الحالية لا تضع الأسئلة إلاّ لأنّ هذه «النخبة» في الوجود، ولتبييض وجهها أمام السفارة الفرنسية التي تصلها نسخة من المسابقة.

العدد ٢٠٤٣

6.5 مليارات ليرة للمستشفى الحكومي

ما إن أطلّ رئيس المصلحة المالية في مستشفى بيروت (رفيق الحريري) الحكومي محمد شريف، أمس، ليخبر الموظّفين بأنّ رواتب شهر تموز ستجهز خلال هذا الأسبوع، حتى أتى الفرج من وزير الصحة العامة علي حسن خليل الذي وقّع إحالات المخصّصات المالية بقيمة ستة مليارات و500 مليون ليرة لمصلحة المستشفى. الأمر الذي يتيح تلبية احتياجاته التشغيلية الاستشفائية، يضاف اليها مستحقات الأطباء العاملين، وتغطية متطلبات المستشفى والعاملين بشكل يؤمن عمله.

العدد ٢٠٤٣

الزميلة نضال أيوب لحظة دهسها بسيارة رامي مسعد (الأخبار)

يظن نديم الجميل، النائب الباحث دائماً عن دور الضحية، أن «كذبة موصوفة» يمكن أن تمر بشكل عابر، لكن لم ينبهه أحد الى أن المعتدى عليهم/ن من أكثر المجموعات اللبنانية قدرة على استخدام وسائل الإعلام البديل. فقد نجحت «نسوية» في تحويل الأنظار الى واحد من أقذر المشاهد في لبنان: تفشّي السلوك الميليشيوي تحت نظر الأجهزة الامنية والعسكرية والقضائية وحمايتها

ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها موكب مسلح لنائب أو وزير على مواطنين ومواطنات عزّل. حدث هذا في مناسبات مختلفة، طمعاً بأفضلية مرور أو من أجل ركن سيارة في موقف غير شرعي أو لمجرد التشبيح والبلطجة. لكن هذه المرة وصل الامر بالنائب الممدّدة ولايته خلافاً للدستور، نديم الجميّل، إلى الاشتباه في أن كاميرات مجموعة من الناشطين والناشطات في مقهى «مجموعة نسوية» كانت تترصد موكبه في منطقة مار مخايل، فقرر ببساطة أن يوقف مواطنين عن الاحتفال بترهيبهم والاعتداء عليهم.

العدد ٢٠٤٢

وأخيراً أنجز النائب نديم الجميل ما عجز زملاؤه عن إنجازه في يوم التمديد لأنفسهم، فقابل «النسوية» بالسلاح، والشعارات المدنية بالدهس. لم يرقه أن تفسد مجموعة ناشطات عشاءه الرومنسي، أراد معاركتهن بعضلات مرافقيه

بات للنائب نديم الجميّل ما يتكلم عنه وما يخبره الآخرون عن إنجازاته. في أربع وعشرين ساعة ملأ صفحته الخاوية بإنجاز بطولي، لا في مجلس النواب بل أمام مقر جمعية «نسوية» في مار مخايل. لم يرق الجميل أن تعبث بضع نساء بأمسيته في «بار تارتين» وتستبدل موسيقاه الرومنسية بشعارات تمسّ نيابته الممدد لها، فقرر مبارزتهن بأسلحة مرافقيه وعضلاتهم المفتولة.

العدد ٢٠٤٢

الاعتصام أمام مخفر الجنيزة احتجاجاً على حجر المعتدى عليهم (الأخبار)

في «جمهورية البندورة» كما أحبّت أن تسمّيها mtv، تُقلب الحقائق ويضلّل الرأي العام ويتحوّل المعتدي الى معتدى عليه! هذا ما تدلّ عليه «جولة» مار مخايل مساء الجمعة. تمت ممارسة كل أنواع الترهيب والتخويف وشهر السلاح في وجه ناشطين وناشطات عزّل في مقر جمعية «نسوية» من قبل مرافقي النائب نديم الجميل. لكنّ الرأي العام كان أمام روايتين: بيان للجميّل يلبس فيه لبوس الضحية ويدّعي أنّ هؤلاء تهجموا على سيارات موكبه مع التنويه «بالمهنية العالية» لعناصره الأمنيين، وبيان لـ«نسوية» يروي الحادثة بتفاصيلها ويضع اللوم على بعض وسائل الإعلام التي تبنّت رواية الجميّل من دون التحقّق من صحتها في تغليب واضح «للخلفيات السياسية على المنطق» كما قالت.

العدد ٢٠٤٢

جلسة الهدايا تطيح الاتفاق القديم


خلال أحد اعتصامات المياومين (أرشيف ــ مروان طحطح)

يرى بعض النواب أنّ إدراج «اقتراح القانون الرامي إلى ملء شواغر مؤسسة كهرباء لبنان من طريق المباراة المحصورة بالعمال غبّ الطلب وجباة الإكراه» أجمل هدايا تمديد المجلس لنفسه خلافاً للدستور. كان يمكن أن تكون الهدية جيّدة، إلا أنها في الواقع بداية «مجزرة»، بحسب ما يردد المياومون

اسمه شوقي. لم يعد مهماً التفصيل الباقي. المهم ما صار عليه هذا الشاب، الذي بلغ ثلاثينه، بعدما رأى والده معلّقاً في السماء. قبل عشر سنوات، دوزن شوقي حياته على أساس راتب كان يتقاضاه من عمله في أحد المطاعم الكبرى في طرابلس. من الراتب المعقول بنى غرفة إضافية لغرفة العائلة وسدّ حاجات لم يكن الوالد ليسدّها من عمله المياوم في مؤسسة كهرباء لبنان. مضى الوقت رتيباً. مات الوالد على عمود كهرباء، وانقلبت حياة الشاب. أغّروه بوظيفة «المياوم» التي كان يشغلها والده، مع الوعد بتحسين وضعه، وصار مسؤولاً عن والدة و8 أشقاء وزوجة وطفل.

العدد ٢٠٤٢

على عكس التوقّعات، قلب الأعضاء المعارضون لرئيس بلدية الميناء محمد عيسى، الطاولة في وجه الجميع، وقدّموا استقالة جماعية طيّرت معها جلسة طرح الثقة بعيسى التي كانت محدّدة أول من أمس السبت، ما أسهم عملياً في فرط المجلس البلدي في الميناء، وجعل مصير بلدية طرابلس، التي ترتبط معها عضوياً، في مهبّ الريح.

العدد ٢٠٤٢

يبلغ عدد المستأجرين القدامى في لبنان قرابة 180 ألف عائلة. وفقاً لمعادلة تعتمدها لجنة الدفاع عن حقوقهم، فإنّ عددهم الإجمالي هو 800 ألف تقريباً، أي ما يمثّل 20% من المقيمين. ينتفض هؤلاء اليوم ضد إدراج مشروع القانون الجديد للإيجارات على جدول أعمال جلسة مجلس النواب التي دعا إليها رئيس البرلمان، نبيه برّي. في مواجهتم، يقبل مالكو الأبنية القديمة بالخطوة، رغم امتعاضهم؛ لكونها تُعَدّ بداية لاستعادة «حقهم الطبيعي».

العدد ٢٠٤٢

الغرامات قد تصل إلى 73 مليار ليرة سنوياً (أرشيف)

مجدداً، يُكافَأ أصحاب العمل على مخالفتهم القانون. كان يفترض أن يدفع هؤلاء غرامات ورسوم تأخير للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لكن مجلس النواب سيشجّعهم اليوم (إذا لم يطيرّوا النصاب) على مخالفة القانون من خلال إعفائهم من الغرامات وتقسيط المبالغ الأصلية. إعفاء مزدوج فاز به أصحاب العمل، لا بخلفية نبيلة كما يفترض، بل نظراً إلى قدرتهم على التهرّب الضريبي بمساعدة أصحاب النفوذ في لبنان.

العدد ٢٠٤٢

لم يستفد خالد من العطلة القسرية الممدّدة ستة أيام بسبب أحداث عبرا، استعداداً لامتحانات «البروفيه» التي استؤنفت أمس في عشرة مراكز في صيدا. فقد أمضى الفتى الأيام الأولى مختبئاً في رواق منزله القريب من المربع الأمني في عبرا، ولم يستطع التركيز حتى بعد سكوت أصوات القذائف.

العدد ٢٠٤٢

الدين العام الإجمالي في نهاية نيسان 2013، ما يعكس زيادة بنسبة 7.3% على أساس سنوي، وفقاً للبيانات التي نشرتها أخيراً جمعية المصارف. وبهذا المستوى يكون معدل الدين العام إلى الناتج قد ارتفع إلى 140.13%.

العدد ٢٠٤٢

السلسلة فرصة لتأسيس نظام ضريبي عادل

يوجّه صندوق النقد الدولي كماً لا بأس به من الانتقادات للسلطة اللبنانية. يطلب منها تعزيز الشفافية في إجراءاتها الاقتصادية والمالية، واعتماد أجندة ذات توجهات اجتماعية في المرحلة المقبلة. يوحي بأن هذه الكلمات يُمكن أن تُسمع رغم أزيز الرصاص إقليمياً ومحلياً

«التأسيس لاقتصاد أكثر دينامية ودمجاً» هو العنوان الذي تعتمده بعثة صندوق النقد الدولي التي زارت لبنان أخيراً، في إطار حديثها عن أفق البلاد. تقول، وفقاً لتقرير حصلت «الأخبار» على نسخة منه إنّ البلاد تحتاج حالياً إلى تحقيق معدلات نمو أعلى أكثر استدامة وأكثر دمجاً لمختلف فئات المجتمع.

العدد ٢٠٤١

صندوق النقد يُشجع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على تعزيز تواصله مع الشعب (أرشيف ــ هيثم الموسوي)

تتوقع بعثة صندوق النقد الدولي أن يبقى النشاط الاقتصادي مكبوحاً وأن ترتفع الضغوط عليه. «الصراع في سوريا أثبت أنّه مكلف حتّى الآن، وتحديداً عبر أثره السلبي في السياحة والتجارة». كذلك أدى هذا الصراع إلى «ارتفاع عدد اللاجئين، ما يخلق تحديات (اقتصادية) كثيرة ومنها ما يحمل طابعاً إنسانياً، وتتضمن الضغوط على سوق العمل وعلى الحساب الجاري».

العدد ٢٠٤١

المؤشّر يهدد العلاقات

مع انطلاق عام 2013، وإعلان مديرية الإحصاء المركزي أنّ معدّل التضخم في نهاية عام 2012 تجاوز 10%، وهو مستوى قياسي خلال السنوات الأخيرة، أوعزت رئاسة مجلس الوزراء إلى المديرية بوقف إجراء الأبحاث الشهرية لتحديد معدّل غلاء الأسعار.
أثارت تلك الخطوة الكثير من التساؤلات حول نية الحكم في مقاربة الأوضاع المعيشية وخصوصاً أنّ إنجاز مؤشر أسعار المستهلك يُعدّ أساسياً لإجراء التصحيح الدوري للأجور.

العدد ٢٠٤١

الحصول على الخدمات العامة يزداد صعوبة ونوعيتها تتدهور (مروان طحطح)

يلاحظ البنك الدولي أن وضعية الاقتصاد في 2013 تأتي بعد 4 سنوات من النموّ وسنة من التباطؤ في 2011. هذه الحركة التراجعية اندفعت نزولاً، أكثر، عندما اصطدمت بالأزمة السورية.

العدد ٢٠٤١
لَقِّم المحتوى