مجتمع واقتصاد

«الورم» يدخل مرحلة الخطر


تخمة في الشقق والمساحات المبنية تشكّل خطراً أكبر من أزمة العقارات في اسبانيا (هيثم الموسوي)

الفقاعة العقارية تتضخّم من كل جوانبها. فإلى جانب التخمة في مخزون الشقق المبنية التي «تحبس» مئات ملايين الدولارات، هناك ورم تمويلي ينذر بالأسوأ، بعدما تبيّن أن انكشاف المصارف على الديون العقارية لا يقتصر على ديون الأسر والمقاولين وما يتفرّع عنهم، بل يمتّد إلى ديون تجارية بضمانات عقارية. أما الجانب الأكثر قسوة في هذا المشهد فهو وسم لبنان بكل هذه البشاعة العمرانية!

هناك أدلّة كثيرة على وجود ورم عقاري ــ مالي مخيف في لبنان. لا يتعلق الأمر بتورّم الأسعار إلى حدّ الجنون في فترة ما بعد 2007 والتدفقات المالية الخارجية التي تخللتها فحسب، بل هي فقاعة تغذّت أيضاً على نظرية استحالة انكسار أسعار العقارات، ما خلق حافزاً للاستمرار في عمليات التشييد والمضاربات أملاً بالأرباح السهلة والسريعة، ووفّر تمويلاً مصرفياً متعدّد المستويات من تمويل شراء المساكن إلى ديون المقاولين وتجار العقارات وما يتفرّع عنهم، إضافة إلى ديون تجارية وشخصية بضمانات عقارية.

العدد ٣٣٣٥

(مروان طحطح)

احتجاز تعويضات أكثر من 720 معلماً في المدارس الخاصة يظلل إضراب النقابة اليوم وغداً. التحرك هذين اليومين يستهدف وجهتين: إدارات المدارس التي ترفض تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب بكل مندرجاته، وصندوق التعويضات الذي يمتنع عن البت في تعويضات وتقاعد معلمين أنهوا خدماتهم بعد صدور القانون.

العدد ٣٣٣٥

قالت مصادر مصرفية مطلعة إن مدخرات العمال في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أنقذت المصارف من أزمة السيولة. إذ وظّفت إدارة الضمان مبلغ 650 مليار ليرة لدى المصارف خلال فترة الأزمة على مرحلتين، كان آخرهما أمس، ما خفّض فائدة الإنتربنك (فائدة الاقتراض بين المصارف من يوم لآخر) إلى 10% مقارنة مع 105% يوم الجمعة الماضي. رغم ذلك، لم تتجاوب سوق القطع كثيراً مع تحسن الوضع السياسي، إذ عاد الطلب على الدولار إلى الارتفاع ليبلغ حجمه في نهاية تداولات أمس نحو 400 مليون دولار.

العدد ٣٣٣٥

حجم المبيعات يقدر بـ 500 مليون دولار سنوياً


لدى «تعنايل» و«بون جوس» حصّة واسعة من مبيعات الألبان والأجبان والعصائر والبوظة (مروان طحطح)

اشترت شركة «الميقات انكوربوريشن» أصول وموجودات شركة «أف أند بي فنتشر» التي تملك مزارع ومعامل تعنايل للألبان والأجبان ومعامل بون جوس ومصنعاً للبوظة. «الميقات» مملوكة من رجل الأعمال الكويتي بدر الخرافي الذي دفع 52 مليون دولار لشراء هذه الشركة وديونها البالغة 32.9 مليون دولار

شهدت الصناعات الغذائية في لبنان واحدة من أكبر الصفقات في هذا القطاع مع إعلان شركة «دانة الصفاة» الكويتية، قبل أسابيع، تحويل ملكية شركة «أف أند بي فنتشر لبنان» إلى شركة «الميقات انكوروبوريشن» التي سدّدت 85% من الثمن المتفق عليه والبالغ 52.1 مليون دولار. هذه الصفقة ستتيح للشاري السيطرة على حصّة سوقية واسعة من مبيعات الألبان والأجبان المقدرة بنحو 500 مليون دولار سنوياً.

العدد ٣٣٣٤

المهل القانونية تسري على المُستأجرين الذين لا يستفيدون من صندوق المُساعدات (مروان طحطح)

لم يُنشأ الصندوق المخصّص لمُساعدة المُستأجرين القدامى على دفع الزيادة على البدلات التي فرضها قانون الإيجارات الجديد، بعد. القانون لا يزال مُعلّقاً بالنسبة للمُستأجرين الذين تنطبق عليهم شروط الاستفادة، جزئياً أو كلياً، من هذا الصندوق. أمّا الذين لا يستفيدون منه، فهم بانتظار تشكيل لجان بت النزاع المتعلق بتحديد الزيادات بين المالكين والمُستأجرين. هذه اللجان تنتظر صدور المراسيم التطبيقية من قبل الحكومة اللبنانية

لا يزال جزء كبير من الأحكام القضائية المتعلقة بقضايا الإيجارات مُعلّقاً حتى الآن بموجب المادة 58 من قانون الإيجارات الجديد. المادة التي أضافها مجلس النواب اللبناني عندما أقرّ قانون الإيجارات في جلسته التشريعية المنعقدة بتاريخ 19 كانون الأول الماضي، قضت بـ «تعليق تطبيق أحكام مواد هذا القانون على الفئة التي تستفيد من مُساعدات الصندوق إلى حين البتّ في مسألة تمويله لمُساعدة المُستأجرين الأكثر هشاشة».

العدد ٣٣٣٤

قلّة معرفة الأهل بالقوانين الناظمة للجانهم تعطي إدارات المدارس ذريعة لانتزاع حقوق اللجان المنتخبة بتمثيل الأهالي. هنا عينات من إدارات مدارس مارست ضغوطاً على المرشحين

الحكايات التي يرويها أولياء أمور عن انتخابات لجان الأهل لهذا العام تكشف تجاوزات مختلفة. إدارات المدارس لا تتوانى عن تعويم لجان أهل تابعة لها، وتتوسل أساليب تنطوي على كثير من المخالفات القانونية.

العدد ٣٣٣٤

التجارة غير المراقبة تلعب دوراً لافتاً في انتقال الأمراض

على امتداد سفوح الجبال اللبنانيّة من العيشيّة جنوباً، مروراً بحرج بكاسين حتّى أعالي المتن الشماليّ، تتركّز غابات الصّنوبر وتستلقي لتزيّن السّلسلة الغربيّة بجمالها الطّبيعيّ وتنوّعها الإيكولوجيّ وظلّها الاقتصاديّ المنتج، الذي لا يزال يؤمّن مصدر اكتفاء أساسيّ لجزء كبير من سكّان قرى الجنوب وجبل لبنان. إلّا أنّ هذه الشّجرة الجميلة الشّامخة والمعطاء، وفي هذا التّناقض مع النّظام العالميّ وسياسات السّلطة اللّبنانيّة، تدفع ثمن التّطرّف المناخيّ، الجشع، ومحدوديّة الحلول، لتعاني من أمراض عديدة وتراجع في الإنتاج وخطر الانقراض، فيعاني معها المزارعون أبناء الرّيف من خسائر موسميّة قد تتفاقم على المدى المتوسّط لتبلغ حدّ تهجيرهم

باتت معضلة أمراض الصّنوبر مسألة مطروحة على الصّعيد المحلّيّ، وقد تناولها بعض وسائل الإعلام والصّحف في مناسبات عديدة، وترافق معها ظهور مصطلحات باتت رائجة «كدودة الصّندل» واصفرار الشّجر والخسائر المتزايدة في إنتاج الحبوب.

العدد ٣٣٣٣

استحقاق الأساتذة الثانويين المتمرنين في كلية التربية في الجامعة اللبنانية للدرجات الست الاستثنائية المعطاة بقانون سلسلة الرتب والرواتب بات في عهدة مجلس الوزراء. فوزير التربية مروان حمادة قال لـ«الأخبار» إنّه وقّع، أمس، كتاباً يطلب فيه من الحكومة الموافقة على إعطاء المتمرنين، وعددهم 2171 أستاذاً، الدرجات بناءً على حيثيات قانونية تفيد بأن السنة التدريبية في كلية التربية هي سنة عمل فعلية، وخصوصاً أن الأساتذة يغطون ساعات تدريسية في الثانويات الرسمية لا تقل عن 10 ساعات لكل منهم.

العدد ٣٣٣٣

سلامة أوعز برفع أسعار الفائدة على الودائع بمعزل عن الأزمة (مروان طحطح)

لم تسجّل السوق المالية موقفاً حاسماً مما يتداول عن نهاية أزمة استقالة الرئيس سعد الحريري، إذ استمرّ أمس الطلب على الدولار مع تقدير المصرفيين أنه بلغ 150 مليون دولار، خلافاً لتصريح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عن اتجاه معاكس في السوق، حيث يشتري «المركزي» الدولارات بدلاً من بيعها

تفاعلت السوق المالية بحذر مع الأنباء المتداولة عن نهاية أزمة استقالة الرئيس سعد الحريري بعد عودته إلى لبنان من الحجز السعودي. إذ رصد مصرفيون وجود طلب من المودعين لشراء الدولار بقيمة 150 مليون دولار مع تقديرات تشير إلى انسحاب 15 مليون دولار إلى خارج لبنان. كذلك تبيّن أن فائدة الإنتربنك، أي الإقراض من يوم ليوم بين المصارف، لا تزال عند مستوى مرتفع جداً، إذ انخفضت صباح أمس إلى 95% ثم عادت ظهراً لتبلغ 100%.

العدد ٣٣٣٢

أُجِّر المبنى لمكاتب تابعة لجمعية «مخزومي» عند بداية العام الحالي (مروان طحطح)

قد يكون ضرر الحريق الذي وقع، أمس، في غرفة بأحد المباني الملحقة بمستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي (مبنى الفندق) محدوداً. إلّا أنه يطرح تساؤلات أساسية تتعلّق بكيفية إدارة هذا المرفق الصحي المُهمل، بدءاً من أرشيف المُستشفى «المُبعثر» الذي هددته ألسنة النار، وصولاً إلى كيفية إدارة ثمانية مبانٍ مُلحقة تابعة للمبنى الرئيسي للمُستشفى

شبّ حريق في أحد مكاتب مبنى الفندق التابع لمُستشفى رفيق الحريري الحكومي، أمس. لم تُعرف أسباب الحريق بعد، فيما بدا المعنيون في المبنى حرصاء على التكتّم وعدم البوح بأيِّ تفاصيل لـ«الأخبار» التي لم تأذن الإدارة لها بالتصوير أو بمحادثة أيٍّ من الموجودين.

العدد ٣٣٣٢

لم تحسم نقابة المعلمين في المدارس الخاصة موعد البدء برفع دعاوى قضائية ضد المدارس المتخلفة عن تنفيذ قانون سلسلة الرتب والرواتب، كما وعدت في اجتماعها قبل أسبوع. الإضراب المقرر يومي 28 و29 الجاري يأتي تحذيرياً هذه المرة أيضاً، فيما تمضي النقابة في تقديم المبادرات الإيجابية لمقابلة ما سماه رئيسها رودولف عبود «مؤشرات نوايا حسنة» من المدارس.

العدد ٣٣٣٢

المجلس المركزي سيدرس تخفيف الغرامات على تجاوز المصارف مراكز القطع (مروان طحطح)

لم يكتف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بمنح المصارف غطاء واسعاً لرفع اسعار الفوائد على الودائع بالليرة، وبتخفيف الغرامات المترتبة عليها بسبب تجاوزاتها في شراء الدولار، بل قرّر أيضاً دعم الفوائد، في خطوة ستكون لها تبعات خطيرة مع فتح هذا «المزراب»

«دعم الفوائد» هو «المزراب» الجديد الذي فتحه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لفرش مئات المليارات تحت أقدام المصارف وكبار المودعين، بعد الهندسات المالية المنفذة في 2016 و2017. الذريعة لتبرير هذا الدعم هي حماية الليرة من موجة الطلب على الدولار التي بدأت بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري في الرابع من الشهر الجاري واحتجازه في السعودية مع عائلته.

العدد ٣٣٣١

أركاديو إيسكويفيل ـ كوستاريكا

لن تحصل جرائم قتل بعد الآن في لبنان. صدر الحكم، أمس، بإعدام طارق يتيم. كثيرون مِن الذين أرادوا له هذه العقوبة، على مدى أكثر مِن عامين، كانوا يُردّدون أنّ الحكم بالإعدام سيوقِف، أو أقلّه سيقلّل، جرائم القتل في المجتمع. الآن ستُصبح الحياة أجمل؟ لا حاجة هنا للدخول في نقاش أخلاقيّة هذه العقوبة، هذه الجدليّة المُستهلكة، بلا نتيجة، إنّما لا بدّ مِن الإشارة إلى أن تنفيذ الإعدام مُعلّق في لبنان منذ نحو 14 عاماً. وكيل الراحل جورج الريف يعرف، أكثر مِن سواه، هذا الأمر جيّداً، لكنّه مع ذلك كان يُصرّ في كلّ جلسات المحاكمة على طلب الإعدام. السجن المؤبّد لا يكفي، رغم كون المحكوم عليه، في ظلّ تعليق التنفيذ، سيقضي واقعاً عقوبة المؤبّد. المسألة أصبحت عرفاً شكليّاً. لم يعد مُهمّاً أن تُنفّذ العقوبة، أن يُقتَل المُدان، إنّما يكفي أن يصدر ذلك عن المحكمة، لفظاً، ليخرج المتضرّر منتصراً: لقد حصلنا عليها. ما معنى أن يستمر الحكم بالإعدام في لبنان، بل المطالبة به ولو صوريّاً، في ظل تعليق التنفيذ؟ إنّه جزء مِن مشهد العبث في يوميّات بلادنا. إنّها مرحلة وسط «ما بين الجنّة والنار». هكذا يُمكن أن تُفلسف عالميّاً، ولها مَن يُشجع، إنّما في لبنان، حصراً، ستكون لها فلسفات إضافيّة: طائفة المحكوم عليه. هذا حكاية طويلة.

العدد ٣٣٣١

مساء أول من أمس، انتهى تحرك طلاب الماستر في الجامعة الأميركية بتوجيه إنذارات رسمية (dean›s warning) إلى 13 طالباً وحجب المنحة الدراسية الكاملة عن ستة ناشطين منهم، ونزع خيمة الاحتجاج بـ «القوة».

العدد ٣٣٣١

رياض سلامة يحثّ المصارف على رفع الفائدة إلى 15% (هيثم الموسوي)

انتهت عملية استبدال السندات التي نفذتها وزارة المال أمس، إلى حصول مصرف لبنان على سندات «يوروبوندز» بقيمة 1.7 مليار دولار، ما دفع بعض المصرفيين إلى الاستنتاج أنّ «المركزي» قد ينفّذ هندسات لاستقطاب الدولارات من الخارج وتعويض النزف في احتياطاته بالعملات الأجنبية بعدما تدخّل بائعاً للدولار بمبلغ 3 مليارات دولار وسجّل خروج 1.2 مليار من لبنان. لكن المصارف تبلّغت من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن التركيز ينصبّ على «الوقوف في وجه الطلب على الدولار» بما يتطلبه الأمر من «إغراء الزبائن بفائدة أعلى»

أطلق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، معركة «الوقوف في وجه الطلب على الدولار»، طالباً من المصارف رفع الفائدة إلى 10% و11% وصولاً إلى 15% إذا أمكن (وصلت الفائدة على الودائع على الليرة إلى 15% في الأيام التي تلت اغتيال الرئيس رفيق الحريري). وبحسب مصادر مصرفية مطلعة، فإن مجموعة مؤشرات دفعت الحاكم نحو هذا الخيار الذي قد تكون له تبعات سوقية خطيرة، مع تسجيل مجمل الطلب على الدولار ما مجموعه 3 مليارات دولار بين 4 تشرين الثاني الجاري و20 منه، واستمرار الطلب بوتيرة مقلقة رغم كل الإجراءات التي بدأ مصرف لبنان تنفيذها منذ اليوم الأول للأزمة. إذ عاد الطلب أمس إلى الارتفاع، مسجلاً 300 مليون دولار، فيما تبيّن أن 1.2 مليار دولار خرجت من لبنان.

العدد ٣٣٣٠
لَقِّم المحتوى