ملحق القروض المصرفية

■ للإعلان في ملاحق «الأخبار»: rdawalibi@al-akhbar.com


عادة ما يؤثر المال سلباً بالعلاقة بين الأهل والأصدقاء ويزعزع أواصرها

من تُتاح له فرصة الاستدانة والاقتراض من أهله وأقاربه وأصدقائه، فيلجأ إلى المصرف؟ سؤال يبدو بديهياً. إذ قد يخيَّل للكثيرين أنه لا يستحق حتى التوقف عنده وعناء الإجابة عنه. ففي النهاية يوفّر المرء على نفسه مشقة دفع مستحقات شهرية على مدى سنوات، ويتجنب الفوائد التي تفرضها المصارف على القروض، من دون أن ننسى توفير المستندات المطلوبة، والأهم العواقب القانونية التي قد تنشأ في حال التخلف عن السداد

لا شك أن هناك عوامل عدة قد ترجح كفة اللجوء إلى الاستدانة من الأقارب والأصدقاء. لكن، على المدى الطويل، إن خياراً كهذا يحمل سلبيات كثيرة، أبرزها:

1 - عادات مالية سلبية

مشكلة الاقتراض والاستدانة من الأهل والأصدقاء تكمن في أنها سهلة جداً، ما قد يجعلها عادة متكررة يصعب تخطيها. غياب الضوابط القانونية وغلبة الثقة بين الطرفين قد تدفع طالب القرض إلى التساهل مع الشؤون المالية والتعامل معها باستخفاف على قاعدة أنه يكفي أن أطلب لكي أحصل على ما أريد، وهو ما سينعكس سلباً على نظرتهم إلى العمل وعلى طموحهم وعلى كيفية تعاملهم مع المال، إضافة إلى روح المسؤولية لديهم.


حجم القروض الجامعية ارتفع بشكل كبير في السنوات الأخيرة

حتى قبل إقرار سلسلة الرتب والرواتب أخيراً في لبنان والأقساط المدرسية والجامعية ترتفع عاماً بعد عام، لتصبح كابوساً لدى الأهل وللطلاب الذين يلتجأ الكثير منهم للاقتراض بهدف تأمين المبالغ اللازمة. على الرغم من أن المصارف تقدّم تسهيلات كثيرة في مجال القروض التعليمية ذات الفائدة المتدنية، إلّا أن حصة قروض التعليم من إجمالي القروض الشخصية في لبنان لم تتخطَّ نسبتها 0.8% حتى تموز عام 2016، أي حوالى 157 مليون دولار.

هل ترغب في شراء منزل جديد؟ هل تستعدّ لأحداث مهمة، مثل حفل زفاف أو احتفال بمولود جديد؟ لمساعدتك في تحقيق كلّ ما تخطّط له من مشاريع، يقدّم «بنك عوده» كما تقول غريس عيد – رئيسة دائرة المنتجات المجزئة - لبنان، مجموعة شاملة من القروض وحلول التمويل التي تتناسب مع احتياجاتك ووضعك

من بين القروض المختلفة التي يقدّمها البنك، القرض الشخصي الذي صُمِّم ليلبّي مختلف حاجات اللبنانيّين المصرفيّة.

قروض متكيّفة

يقدّم «بنك عوده» العديد من أنواع القروض الشخصيّة، منها القرض الشخصي العام بالليرة اللبنانيّة والدولار الأميركي الذي يمكن منحه في اليوم نفسه في حال تقديم الطلب بكامل مستنداته في فترة قبل الظهر. ويجيز هذا النوع من القروض للعميل أن يستعمل الأموال المتاحة له فوراً، من غير أن يستخدم مدّخراته، لاحتياجات عدة مثل ترميم منزله أو تمويل تعليم أولاده... إلخ.


تصميم: رامي عليّان | للصورة المكبرة انقر هنا

«القروض» من المواضيع التي تشغل بال عملاء المصارف أكثر من غيرها، سواء لناحية قبول طلبهم أو كيفية سداد مستحقاتهم. مع بنك «لبنان والمهجر» يمكن للعميل الاقتراض وهو مرتاح البال، نظراً لتعدد أنواع القروض التي يقدمها المصرف والتي تلبي جميع الاحتياجات، وللشفافية التي يتم التعامل بها مع كل ملف بهدف خدمة العميل وتلبية رغباته مع الحرص على استقراره المالي وتجنيبه التعثّر طوال مدّة الاقتراض.

للإضاءة عن أحدث عروضات BLOM والسياسة التي يتبعها في مجال الاقتراض كان هذا الحديث مع المدير العام المساعد- مديرة صيرفة التجزئة في المصرف جوسلين شهوان.

■ ما هي أنواع القروض التي يقدمها مصرفكم لعملائه؟ وما هي أحدث العروضات والخدمات في هذا المجال؟
يقدّم بنك «لبنان والمهجر» حقيبة متنوّعة من خدمات الصّيرفة بالتجزئة التي تشمل القروض السكنية والشخصية وقروض السيارات. وبذلك، يوفّر البنك قروضاً تناسب احتياجات كلّ أفراد المجتمع. على سبيل المثال، مع القرض الشخصي «قرضي»، يمكن للعميل الحصول على السّيولة اللازمة لتسديد الأقساط المدرسية، أو لشراء المفروشات، أو لتغطية مصاريف الزواج، مع الإشارة إلى سرعة إعطاء الموافقة على الطلب. كما نقدم قرض «سيارتي» لشراء سيارة جديدة أو مستعملة، بالإضافة إلى قرض الشاحنة وقرض الدراجة.

على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان خلال السنوات الأخيرة، حافظت مروحة التسليفات التي يقدمها فرنسبنك لعملائه على نموها المطرد. ويحرص المصرف دوماً كما يقول فيليب الحاج، المدير العام المساعد، ورئيس دائرة التجزئة وشبكة الفروع في فرنسَبنك على تقديم قروض تتناسب وأوضاع المستهلكين اللبنانيين المالية، مراعياً ظروفهم ومعدلات دخلهم.

في ما يلي نصّ الحوار مع الحاج عن قطاع القروض واستراتيجية «فرنسبنك» وتقديماته في هذا المجال:

■ ما هي أنواع القروض الّتي يقدّمها مصرفكم لعملائه؟ وما هي أحدث العروضات والخدمات التي توفرونها؟
من الملاحظ تركيز مصرف لبنان والمصارف على توجيه القروض لتحفيز نموّ الاقتصاد. وفي هذا السياق حافظت تسليفاتنا على نموّها, لذلك ركّزنا بشكل خاص على القروض السكنية لا سيما لتمويل شراء الشقق الصغيرة والمتوسطة الحجم، وعلى تمويل المشروعات للشركات المتوسطة والصغيرة الحجم التي تشكل نسبتها حوالى 85% من قطاع الشركات في لبنان، كما وحرصنا على المساهمة في تمويل الشركات الناشئة start-ups.

«تقديم القرض المناسب للشخص المناسب، وفقاً للحاجة المناسبة»، فلسفة يقوم عليها بنك إنتركونتيننتال لبنان (IBL Bank) الذي يتميّز بقروض مخصّصة للمشاريع الصديقة للبيئة والداعمة للطاقة المتجدّدة، مساهمةً منه بخفض التلوث. خبرته الكبيرة في هذا المجال متأتية من كونه أول مصرف يموّل المشاريع الصديقة للبيئة بفائدة 1.075% مع إمكانية تسديد القرض على 10 سنوات من خلال دعم مصرف لبنان.
وللسنة السابعة على التوالي، كان IBL الراعي الأساسي لمنتدى بيروت للطاقة (Beirut Energy Forum) المُنظم من قبل وزارة الطاقة لتشجيع المشاريع المعتمدة على الطاقة المتجددة.

مروحة واسعة

يشرح مدير الفروع والرقابة المالية في IBL كريم حبيب، الموضوع بقوله إنّ أنواع القروض المتاحة كثيرة، انطلاقاً من كون البنك تجاريّاً يُقدّم قروضاً للأفراد كما للشركات، مع الأخذ بالاعتبار الاختلاف بين حاجات كلّ من الشركات والأفراد.


بيّنت الدراسة أن الأشخاص الأكثر جاذبية ليسوا أكثر التزاماً

تلعب العوامل الشخصية دوراً بارزاً في الكثير من مجالات الحياة وتؤثر على العلاقات بين الناس وكيفية اتخاذهم لقراراتهم. لكن هل لهذه العوامل أي تأثير في عالم المال وتحديداً في ما يختص بالقروض التي تتطلب الكثير من الموضوعية وتخضع أي موافقة لمنحها للكثير من التمحيص والتدقيق ومراجعة للتاريخ الائتماني والمالي لطالب القرض؟

تشترط المصارف في بعض الحالات وجود كفيل يضمن طالب القرض لقاء منح موافقتها على الطلب، وذلك زيادةً في الأمان، وبخاصة إن كان الملف المقدم يحتاج إلى ضمانات إضافية لأسباب متنوعة، منها ما يرتبط بنوع وظيفة طالب القرض، أو مدة عمله الفعلية، أو الراتب، أو نوع القرض وحجمه وغيرها...
والكفالة ليست مجرد خدمة بسيطة تقدم كمعروف لفرد من العائلة أو لصديق، بل هي على العكس التزام قانوني له انعكاسات مهمة يجب التنبه لها لتجنب المخاطر التي قد تنجم عنه.


هنادي سعد

في لبنان، يغيب موضوع التثقيف المالي ومفهوم القروض وحيثياته عن عملاء المصارف. ومن الطبيعي أن يكون أبرز ما يهمّ العميل هو الحصول على قرض لتلبية حاجة معيّنة، لكن في معظم الأحيان لا يُدرِك أن الإقراض عملية طويلة الأمد غالباً، تدخل في إطارها مسؤوليات والتزامات مالية. في هذا السياق، يسعى بنك الاعتماد المصرفي ش.م.ل - .Creditbank S.A.L دوماً لتقديم دوره الاستشاري وتفعيله للعملاء كي يكون إقراضهم مريحاً ومرناً دون تشكيل أي عبء عليهم.

عن القروض المصرفية التي يوفرها بنك الاعتماد المصرفي واستراتيجيته المُتبعة في هذا المجال، تحدثنا رئيسة قسم التسليفات بالتجزئة – مساعدة المدير العام في Creditbank هنادي سعد.

1- ما هي أنواع القروض التي يقدّمها مصرفكم لعملائه؟ وما هي أحدث العروضات والخدمات التي توفرونها في هذا المجال؟
يواصل Creditbank الاهتمام والعمل على تنويع المنتجات والخدمات وتعزيزها، وذلك بهدف تقديم الحلول المصرفية للزبائن، مستنداً إلى خبرة واسعة في العمل المصرفي تشمل جميع العمليات المصرفية، سواء التقليدية منها أو الحديثة التي تواكب التطوّرات التكنولوجية.


تصميم: رامي عليّان | للصورة المكبرة انقر هنا

للصورة المكبرة انقر هنا
لَقِّم المحتوى